إحالة موظفي المفوضية المتورطين في عمليات تزوير للمحاكمة

إحالة موظفي المفوضية المتورطين في عمليات تزوير للمحاكمة

كشفت مفوضية الانتخابات عن اتخاذ إجراءات قانونية في مواجهة موظفيها بمركز «تاماي» بالدائرة (12) سواكن بالبحر الأحمر وإحالتهم للمحاكمة بعد أن ثبت تورطهم في عملية تزوير في بطاقات الاقتراع. وفي الوقت ذاته أعلنت المفوضية إغلاق المراكز بجميع البلاد عدا ولاية الجزيرة ومركز بشمال كتم، على أن تبدأ عمليات الفرز والعد بالمراكز وإعلان النتائج.

وانتقد الناطق الرسمي للمفوضية الفريق الهادي محمد أحمد المشاكل التي حدثت بـ(152) مركزاً بولاية الجزيرة، وقال في مؤتمر صحفي أمس إن ما حدث في الجزيرة يخالف كل التوقعات، مشيراً إلى أن لجنة التحقيق التي كونتها المفوضية ستكشف الحقائق. وقلّل الهادي من انسحاب مرشحين للرئاسة من العملية، مبيناً أن فترة سحب الترشيحات انتهت قبل أسبوع من الحملة الانتخابية، وقال إن انسحابهم إعلامي وليس قانوني. مشيراً إلى أن المفوضية ستعلن نتائجهم حتى لو كانو فائزين. وأكد مشاركة جنوبيين من دينكا نقوك في عمليات الاقتراع. واأكد الهادي ارتفاع نسبة التصويت بالمراكز في اليوم الأخير، لافتاً إلى أنه شهد تدافعاً من الناخبين.

اخر لحظة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *