قنصل السودان بأسوان ترفض التعليق على أحكام القضاء بحبس صيادين مصريين

قطعت القنصل العام للسودان بأسوان د. أحلام عبد الجليل بتحكم شعبي وادي النيل في مستقبل العلاقة بين مصر والسودان، مؤكدة أن مصائر الشعوب هي التي تقود العلاقات وليس الأنظمة، لافتة إلى وجود عمق إستراتيجي يربط بين مصالح البلدين، قاطعة بأنها لن تعلق على أحكام القضاء السوداني فيما يختص بالحكم على 99 صيادا مصريا انتهكوا المياه الإقليمية في البحر الأحمر.

وأوضحت أحلام في تصريحات صحفية أمس، بأسوان، أن رئيس الجمهورية، المشير عمر البشير، كان قد أعلن ذلك خلال مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي بمصر الشهر الماضي ودعوته للمصريين للاستثمار داخل السودان.

وفيما يتعلق بالأحكام الصادرة بحبس نحو 99 صيادا مصريا متهمين باختراق المياه الإقليمية بالبحر الأحمر من جهة السودان قالت “إنه لا تعليق على أحكام القضاء فيما يتعلق بالقضية، خاصة بعد توضيح القضاء السوداني حيثياته في الأحكام الصادرة.

وتابعت قائلة إنني في هذا الشأن أدعو إلى حل جميع القضايا العالقة بين الجانبين والتي يتضرر منها المواطن المصري والسوداني على حد سواء، وخاصة الذين يلقى القبض عليهم من المنقبين عن الذهب من المواطنين السودانيين داخل محافظة أسوان، حيث دائما ما تصدر أحكاما قضائية مشددة بشأنهم، والتي كان آخرها إعادة 200 مواطن سوداني عقب قضائهم أحكاما بالحبس للتنقيب عن الذهب داخل مصر.

وعن مباحثات سد النهضة – أكدت القنصل أنها تكللت الآن بالنجاح في ظل وجود إرادة سياسية لرؤساء الدول الثلاث (مصر والسودان وإثيوبيا). لحسم الأمور العالقة بالشكل الذي يخدم مصالح هذه الدول.

صحيفة الصيحة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *