المطاحن تنفذ توجيهات الحكومة باستلام القمح بعد اتفاق بخلطه مع المستورد

المطاحن تنفذ توجيهات الحكومة باستلام القمح بعد اتفاق بخلطه مع المستورد

توصلت الحكومة إلى اتفاق أنهى أزمة مع المطاحن الرئيسية في البلاد، بعد رفضها استلام القمح المنتج محلياً باعتباره غير صالح لصناعة الخبز، وقضى الاتفاق بخلط القمح المستورد بنسبة 60% مع القمح المحلي بنسبة 40%.

وأكد مدير عام قطاع الاقتصاد بوزارة المالية والاقتصاد وحماية المستهلك بولاية الخرطوم، عادل عبد العزيز، لوكالة السودان للأنباء جدية الدولة لحل مشكلة القمح.

وأشار إلى الاهتمام الكبير للدولة بالقمح مع التركيز على زراعته في موطنه الأصلي بشمال السودان، خاصة في المشروعات الكبيرة مع الاهتمام الكبير بالبحوث العلمية لزيادة إنتاج البلاد من القمح والاستفادة منه مخلوطاً مع القمح المستورد.

وكشف عبد العزيز عن توصل المطاحن الرئيسية إلى معادلة تقضي بخلط القمح المستورد بنسبة 60% مع القمح المحلي بنسبة 40%، مشيراً إلى أن نتيجة الخلط أسفرت عن دقيق ممتاز يصلح لصناعة الخبز.

وقال عبدالعزيز، إن المعدل العالمي للرطوبة في القمح يصل إلى 15%، ومعدل الرطوبة في القمح السوداني يبلغ 7%، ولكن يمكن التغلب على هذه المشكلة بإضافة 8% من الرطوبة لتصل إلى المعدل العالمي.

ونوه بشروع المطاحن في استلام القمح المحلي من المزارعين حسب توجيه وزارة المالية للبنك الزراعي وإدارة المخزون الإستراتيجي.

صحيفة التغيير

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *