الوطني يتعهد باستكمال المسيرة الوطنية بالحوار ويشكر الشعب السوداني

أعلن المؤتمر الوطني حرصه على استكمال المسيرة الوطنية بالحوار الوطني الذي يؤسس لفجر قادم عنوانه أن التداول السلمي للسلطة إنما يتأسس بنيانه على النجاح المشهود في انتخابات أبريل 2015م، وحيا بيان له مساء أمس (الجمعة) كيان أهل السودان الجامع وقال: (أنتم قد فرغتم من ممارسة حقكم الدستوري بعد ما قدمتم درساً بليغاً في الوطنية والالتزام بجانب المصلحة العليا للبلاد عبر تدافعكم المسؤول نحو مراكز الاقتراع مثبتين للعالم أجمع أنكم شعب متحضر ومدرك لمسؤولياته الوطنية).
وأشار المؤتمر الوطني إلى أن العملية الانتخابية جرت وسط أجواء مفعمة بالروح الوطنية عبرت عن الوعي الكبير للناخب السوداني، حيث كانت السلمية شعاراً حاضراً وواقعاً ملموساً – بحسب البيان – رغم المحاولات اليائسة من القوى التي لا تريد للسودان خيراً ولا لأهله استقراراً، فاستهدفت المدنيين بالقصف في جنوب كردفان وأوقعت قتلى نحتسبهم عند الله شهداء ونسأل الله للجرحى عاجل الشفاء. وأضاف: (كما فشلت محاولاتهم اليائسة في النيل الأزرق ودارفور، ومع ذلك قدم مواطنونا لوحة باهرة في الصمود والإصرار على مواصلة حقهم الدستوري في الاقتراع، وهنا لابد أن نحي بكل الفخر والإعزاز قواتنا المسلحة الباسلة وشرطتنا الساهرة وقوات أمننا اليقظة). وزاد: (لقد كانت مفخرة عظيمة لانتخاباتنا أن نرى جموع المراقبين من كل أنحاء الدنيا، وهي تقدم شهادتها للتاريخ مؤكدة خلو الانتخابات من الأساليب الفاسدة ومقرةً بدقة التنظيم وحسن الأداء ونزاهة العملية كلها، فارتفعت الهامات الوطنية بهذه الشهادة الموثقة من كل الهيئات والجهات التي شاركت في هذه العملية الانتخابية، ولابد لنا أن نتقدم في المؤتمر الوطني بوافر الشكر وعظيم الامتنان لكل الجهات والمنظمات الدولية التي شاركت في الرقابة على الانتخابات وأثبتت انعتاقها من الضغوط الغربية).

المجهر السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *