المعارضة : الإنتخابات ستعطي (شرعية زائفة) للنظام ولن نقبل وساطة الأفريقي

المعارضة : الإنتخابات ستعطي (شرعية زائفة) للنظام ولن نقبل وساطة الأفريقي

أعلنت المعارضة رفضها القاطع لنتيجة الانتخابات، واغلقت في الوقت ذاته المجال أمام مشاركتها في المؤتمر التحضيري بأديس ابابا، وجددت تمسكها باستمرار حملة (ارحل) لاسقاط النظام. وقال مساعد رئيس المؤتمر السوداني للشؤون السياسية أحمد مستور في مؤتمر صحفي بمقر الحزب أمس، إن الإنتخابات ستعطي شرعية زائفة للنظام، واعتبر انها
استفتاء من الشعب بانه غير راغب في السلطة القائمة، وتابع (نحن رفضنا المشاركة فيها لانها تمثل بالنسبة للنظام الوسيلة الوحيدة للاستيلاء على السلطة والثروة)، ولفت الى عدم تهيئة المناخ الملائم لاجراء انتخابات حقيقية. واستنكر مستور موقف الإتحاد الأفريقي، واعتبر انه ارتكب خطأ فادحاً بمشاركته في مراقبة الإنتخابات، واتهمه بعدم الحياد، وتوقع أن يؤثر ذلك سلباً على علاقته بالقوى السياسية السودانية. وتابع: أغلقنا باب الحوار، ولن نرجع اليه الا حال تغيير النظام والإتحاد الأفريقي معاً، أو اتخاذه موقفاً جديداً مختلفاً يؤكد حياديته في الوساطة بين الحكومة والمعارضة،
وزاد: سنتحفظ على أية دعوة تأتينا من الية الإتحاد الافريقي. وتوقع مساعد رئيس حزب المؤتمر السوداني ان تؤدي نتائج الإنتخابات الى تعقيد المشهد السياسي في الفترة القادمة، ولفت الى أن عزوف المواطنين عن
التصويت يعد مؤشراً لعزلة النظام ونجاح حملة (ارحل).
وهاجم مستور المجتمع الدولي، واعتبر انه يتعامل مع الأزمة السودانية من زواية أمنية وان انفلات الاوضاع فيه سيؤثر على بقية الدول الأفريقية، ورأى ان استمرار النظام خطر على استقرار المنطقة والبلاد. ورداً على سؤال حول انفراد حزبه باعلان موقفه دون التنسيق مع تحالف المعارضة أكد مستور عدم وجود خلافات داخل قوى (نداء السودان) وقال إن التحالف سيعقد مؤتمراً صحفياً لاعلان موقفه من الانتخابات.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *