الجامعة العربية تدعو لحوار سوداني شامل بعد الانتخابات

دعت بعثة الجامعة العربية لمراقبة الانتخابات السودانية، لتواصل الحوار الوطني الشامل بالبلاد بعد انتهاء العملية في إطار يضم القوى والأحزاب السياسية كافة دون إقصاء، ويتناول كافة القضايا دون استثناء، وأكدت أن العملية تمت بشفافية ووفقاً للمعايير الدولية.

وقال رئيس الأمانة العامة لشؤون الانتخابات في الجامعة العربية السفير علاء الزهيري في مؤتمر صحفي بالخرطوم يوم الأحد، إن الجامعة نشرت حوالى 40 مراقباً تم توزيعهم على 17 فرقة طافت كل ولايات السودان خلال الانتخابات.

وأوضح أن بعثة المراقبة ضمت جنسيات عربية مختلفة من غير الجنسية السودانية، إلى جانب تكوين غرفة لمتابعة العملية.

وأشار إلى أن فرق الجامعة تم توزيعها على معظم ولايات السودان وقامت بزيارة ألف لجنة اقتراع داخل 600 مركز، كما تابعت عمليات الفرز في 31 لجنة.

المناطق النائية

الزهيري يقول إن بعثة الجامعة العربية لاحظت حدوث أخطاء في توزيع سجلات الناخبين ببعض مراكز الاقتراع، وهو ما انعكس في تصريحات المفوضية وبعض المراقبين، ويشدد على أنها لم ترصد أي خروقات للانتشار الكثيف لقوات الأمن في كافة الولايات لتأمين العملية

وشدد الزهيري على أن البعثة أوفدت فرقاً للمناطق النائية والسجون للتأكد من مدى ممارسة المواطنين لحقهم الانتخابي في هذه المناطق وتلك السجون.

وقال إن البعثة أبدت عدة ملاحظات على أداء المفوضية القومية للانتخابات، طالباً منها ضرورة أن تطور من أدائها وآلية عملها تأميناً لما تحقق من إيجابيات في الانتخابات الحالية.

وأكد الزهيري أن البعثة لاحظت حدوث أخطاء في توزيع سجلات الناخبين ببعض مراكز الاقتراع، وهو ما انعكس في تصريحات المفوضية وبعض المراقبين.

وقال إن البعثة لم ترصد أي خروقات للانتشار الكثيف لقوات الأمن في كافة الولايات لتأمين العملية الانتخابية.

واعتبر قرار المفوضية بتمديد فترة الاقتراع يوماً إضافياً جاء ملائماً لمعالجة ماحدث من تأخير في وصول مواد الاقتراع لبعض المراكز في الموعد المحدد.

وأشار الزهيري إلى أن البعثة لاحظت أيضاً ارتفاعاً في نسبة مشاركة المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة في عملية الاقتراع مع انخفاض في مشاركة الشباب.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *