الحكومة: الوساطة دعت مصطفى عثمان وحده للحوار التحضيري

الحكومة: الوساطة دعت مصطفى عثمان وحده للحوار التحضيري

جددت الحكومة تأكيدها على مواصلة الحوار الوطني، بعد الانتخابات، موضحة أن الدعوة مفتوحة دوما للجميع للمشاركة فيه دون شروط مسبقة، باعتبار أنه يمثل رؤية استراتيجية للدولة، وطالبت المجتمع الدولي بدعم السودان من أجل تعزيز مناخ الاستقرار القائم في البلاد حاليا، مبينة أن استراتيجية السودان تقوم على بناء علاقات متوزانة مع كل الدول .

وأوضح السفير دفع الله الحاج علي وكيل وزارة الخارجية بالإنابة، خلال تقديمه تنويرا لسفراء الولايات المتحدة الأمريكية، ألمانيا، فرنسا، روسيا، النرويج، هولندا، إسبانيا، إيطاليا، رومانيا، اليونان وتركيا بالخرطوم حول مواصلة الحوار الوطني بعد الانتخابات الجارية حاليا بالبلاد، أمس (الأحد)، أوضح أن ملتقى أديس أبابا التحضيري الذي انعقد الشهر الماضي شابه نوع من سوء التنسيق، وقال: “الوساطة الأفريقية قدمت الدعوة يوم 24 مارس للمشاركة فيه يوم 28 مارس، إضافة إلى أن الدعوة قدمت فقط لعضو آلية الحوار الوطني 7+7 مصطفى عثمان إسماعيل، وليس لكل الآلية، بجانب عدم وضوح أجندة الملتقى”..

وأكد الوكيل أن الحوار الوطني مبادرة سودانية خالصة، وأن الحكومة جادة في إيصاله لغاياته المنشودة معربا عن ثقته في أن الانتخابات لن تشكِل عائقا أمامه بل هي استحقاق دستوري يمارسه الشعب السوداني كل خمس سنوات، وأشار إلى أن الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي جرت الأسبوع الماضي مرت بهدوء وسلاسة وبمشاركة عدد كبير من الدول والمنظمات الإقليمية. وعد نسبة المشاركة فيها كبيرة مقارنة بدول المنطقة..

صحيفة اليوم التالي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *