(8) أشياء ترسم البسمة على وجه طفلك

(8) أشياء ترسم البسمة على وجه طفلك

ضحكة الطفل قادرة على أن تنسي الأم سهر الليالي ومتاعب التربية. وبالإضافة إلى احتياجات الطفل التقليدية في الطعام والملبس، هناك بعض الأمور المتنوعة التي تدخل السعادة إلى قلب الصغار.

لا يحتاج الطفل سوى لأمور بسيطة ليشعر بالسعادة، فالطعام المناسب والنوم لفترات كافية وتغيير الملابس بانتظام يؤدي النتيجة المطلوبة، لكن يمكن للأم بذل المزيد من الجهد لإسعاد الرضيع من خلال عدة أمور استعرضها موقع “غوفيمنين” الألماني، وهي:

الحضن: يحتاج الطفل للشعور بالاحتواء فهذا يعطيه الإحساس بالأمان، لذا فإن احتضان الطفل بشكل منتظم يزيد من سعادته.

التدليك – المساج: تدليك قدمي الطفل وبطنه وذراعيه يساعد بقوة في تحسين مزاج الطفل.
الدغدغة: دغدغة الطفل في أماكن مختلفة من جسمه تجعله يشعر وكأنه في لعبة يستمتع بكل لحظة فيها، وفقا لتقرير “غوفيمنين”.

اكتشاف العالم: التعرف على السيارة والزهور ووجوه الناس. يحب الطفل اكتشاف العالم المحيط به لاسيما وهو على ذراع أمه أو في عربة الأطفال الخاصة به.

اللعب مع الطفل: من الصحي منح الطفل الوقت ليلعب وحده، لكن من المهم أيضا تحديد بعض الأوقات التي تشاركه الأم أو الأب اللعب، لاسيما كلما تقدم في العمر.

حمل الطفل: يشعر الطفل بالدفء عندما تحمله الأم أو الأب وهو مصدر لسعادة الصغير.

البانيو: الجلوس في البانيو لبعض الوقت واللعب في الماء، مسألة تدخل السعادة والبهجة إلى قلب الطفل.

الموسيقى: صوت المكنسة أو مجفف الشعر، تثير انتباه الطفل كما أن الموسيقى أيضا تسعده بالإضافة إلى صوت الأب أو الأم وهو يغني له.

الهدوء: رغم حب الصغار للعب والحركة الدائمة، إلا أن هذا لا يمنع أنهم بحاجة لبعض أوقات الهدوء والاسترخاء خلال اليوم.

جريدة البشاير

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *