السودان : بيان الاتحاد الاوربى هدفه التشكيك فى الشرعية الدستورية

السودان : بيان الاتحاد الاوربى هدفه التشكيك فى الشرعية الدستورية

أكد السودان ان بيان الاتحاد الاوربى حول انتخابات السودان هدفه التشكيك فى الشرعية الدستورية معلنا رفضه التدخل فى شئونه الداخلية ورفضه الوصايه من اى دولة .
وقال بيان اصدرته وزارة الاعلام وتلاه الدكتور احمد بلال وزير الاعلام الناطق الرسمى باسم الحكومة ” ان الحكومة جادة نحو الحوار الوطنى باعتباره استراتيجي لا نحتاج فيه لوصاية من احد , والحوار سوف يجمع كل السودانيين دون عزل , ونوفر له كل الضمانات لمن يرغب فى الانضمام اليه , وسوف يدار الحوار حول كل القضايا بحرية وشفافية كاملة.
وناشد البيان الاتحاد الاوربى دعم السلام والاستقرار فى السودان وان لا ينحاز لطرف دون الآخر وان لا يتبنى رأى المعارضة المسلحة ودعمها لان هذا يؤدى الى مزيد من العنف وعدم الاستقرار .
ودعا الاتحاد الاوربى الى ضرورة احترام سيادة السودان وعدم التدخل فى شانه الداخلى، ولا نقبل اى وصايه من اى دولة فى شأننا الداخلى .
وقال الوزير ” والان بتبنيهم لرأى قطاع الشمال سيسيرون فى ذات السياق القاصد الى تفتيت السودان ودعم المعارضة المسلحة ، والدعوة الصارخة لعدم الاستقرارفى البلاد .
وفيما يلى تورد سونا نص بيان وزارة الاعلام
نثبت رد وزارة الخارجية الذى يعبر عن الموقف الرسمى تجاه اى تدخل ونعتقد ان ما تم توضيحه هو ضرورة احترام سيادة السودان وعدم التدخل فى شأنه الداخلى ، ولا نقبل اى وصاية من اى دولة فى شأننا الداخلى .
وقال البيان ” نؤكد عدم حيادية دول الاتحاد الاوربى وموقفها الرافض للانتخابات من قبل قيامها ، كما نؤكد إن مجموع الاحزاب التى شاركت فى الانتخابات هى أكبر من الاحزاب التى شاركت فى انتخابات 2010 م.
وقال ” ان الاتحاد الاوربى عندما وافق على المشاركة فى مراقبة انتخابات 2010 م كنا نعلم انهم يمهدوا لخطوة الاستفتاء والتى افضت الى انفصال الجنوب ، والآن بتبنيهم لرأى قطاع الشمال سيسيرون فى ذات السياق القاصد الى تفتيت السودان ودعم المعارضة المسلحة ، والدعوة الصارخة لعدم الاستقرارفى البلاد .
وأكد البيان ” ان الانتخابات جرت أدى الى مقتل عشرة أشخاص.
وقال البيان ان توجه الحكومة نحو الحوار الوطنى هو توجه جاد واستراتيجى لا نحتاج فيه لوصايه من احد , والحوار سوف يجمع كل السودانيين دون عزل , ونوفر له كل الضمانات لمن يرغب فى الانضمام اليه , وسوف يدار الحوار حول كل القضايا بحرية وشفافية كاملة.
كما اننا نرحب بوساطة الآلية الافريقية رفيعة المستوى للمناقشة مع المعارضة المسلحة فى اكمال وقف العدائيات واطلاق النار الدائم وفق الاسس الامنية المعروفة وكذلك تنفيذ كل الخطوات التى وردت فى خارطة الطريق ووثيقة اديس ابابا التى تمهد لخلق مناخ ملائم للحوار الوطنى والذى سيجرى داخل السودان ولن يكون هناك اى حوار خارج السودان عدا النقاش حول المسائل الاجرائية التى تمهد لهذا الحوار .
وناشد البيان الاتحاد الاوربى ان يذهب فى اتجاه الاستقرار ودعم السلام فى السودان وأن لا ينحاز لطرف دون الاخر وان لا يتبنى رأى المعارضة المسلحة ودعمها لان هذا يؤدى الى مزيد من العنف وعدم
الاستقرار .
ونؤكد ان الانتخابات اجريت بنزاهة تامة وان المخالفات التى شابت بعض الدوائر مكانها مفوضية الانتخابات وهى ذات المفوضية التى اشرفت على انتخابات 2010 م ولدينا القضاء السودنى وساحاته ما يحفظ حق كل متظلم كما ان هنالك ثلاثة اسابيع للنظر فى هذه الطعون والشكاوى .
وقال البيان الذى تلاه وزير الاعلام ، ان النتائج فى هذه الانتخابات تمثل ارادة الشعب السودانى ونشير الى ان نسبة المشاركة فى الانتخابات فاقت 42% مع العلم ان المشاركة فى انتخابات الدول الاوربية فى معظمها لا تصل لهذه النسبة وبعضها لا يتعدى 35% وعليه ننوه ان هذه الحملة القصد منها التشكيك فى الشرعية الدستورية ونحن على ثقة لن شعبنا العظيم بوعيه الوطنى قادر على تفويت هذا المخطط الاثم
والله من وراء القصد
وعاش السودان حرا مستقرا

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *