الحركة الشعبية جناح السلام تنضم لمجلس الأحزاب

الحركة الشعبية جناح السلام تنضم لمجلس الأحزاب

أعلن حزب الحركة الشعبية جناح السلام، عن انضمامه إلى مجلس أحزاب الوحدة الوطنية في السودان، بعد أن تحول من حركة مسلحة إلى حزب سياسي ليعمل بجانب الأحزاب الوطنية، في دفع القضايا الوطنية وبناء السودان.
وقال رئيس الحزب  محمد أحمد العاقب عرديب، لـ”الشروق” إنهم ينضمون إلى مجموعة الأحزاب، التي تشكل الوحدة من أجل المشاركة الفاعلة في رسم السياسات ووضع الخطط التنموية بالبلاد.
وأضاف أن حزبهم يقف خلف الرئيس عمر البشير، للولاية الديمقراطية الثالثة ويدعم الحوار الوطني.
وناشد عرديب الحركات المسلحة، لوقف نزيف الحرب والجلوس للتفاوض والاتفاق حول وثيقة للمبادئ عبر الحوار، باعتباره الطريق الأوحد لتحقيق الغايات والأهداف، وقال إن البندقية لم تحرز أي تقدم نحو مسيرة السلام والبناء.
من جهته قال الأمين العام لمجلس الأحزاب عبود جابر، إنهم يخططون لعمل مشترك يعقب الانتخابات، بهدف بناء هم مشترك ووضع رؤى كليه تخدم متخذي القرار في إدارة شؤون البلاد.
وعبر عن رضا المجلس بانضمام الحركة الشعبية جناح السلام إلى صفوفه، واختيارها طريق السلام بعد أن تحولت من حركة مسلحة إلى قوة وطنية تعمل بجانب الأحزاب الأخرى لبناء السودان.
وأعلن جابر أن أحزاب المجلس بلغت 78 حزباً بانضمام الحركة الشعبية، مجدِّداً دعوته للحزب الشيوعي والأحزاب الأخرى التي خرجت من الآلية للمشاركة في الحوار الوطني.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *