طبيب سعودي ينقذ حياة أميركي.. ويشغل وسائل الإعلام

طبيب سعودي ينقذ حياة أميركي.. ويشغل وسائل الإعلام

شغل طبيب سعودي وسائل الإعلام الأميركية، وذلك بعدما أقدم عبدالعزيز المحليسي، الذي ينهي تخصصه في قسم الطوارئ في واشنطن بعد تخرجه من جامعة الملك سعود، بإنقاذ حياة شاب أميركي في 26 من العمر بعد أن انقلبت سيارته على الطريق العام وكاد يلقى حتفه، فقام بتقديم الإسعاف الأولي حتى وصول وحدات الطوارئ دون أن يفكر أن يحمي نفسه من اتصال مباشر من شخص مجهول ينزف دما في ساعات الفجر الأولى.

ولم يدرك الطبيب السعودي المبتعث أن دوامه في مستشفى جورج واشنطن لن ينتهي في الساعة الثانية صباحا، فقد وجد نفسه على جسر أمام حادث سير مروع لم يتردد للحظة وبدأ بإجراء تنفس صناعي لشاب أميركي كان يصارع الموت.

وفي مقابلة مع “العربية”، قال الطبيب إنه لاحظ انقلاب السيارة على جسر “كي” الذي يربط واشنطن بولاية فريجينا، فأوقف سيارته حين وجد الشاب مضرجا بالدماء، فقام بجس النبض الذي كان ضعيفا، وقام بإجراء عملية التنفس الصناعي لمدة خمس دقائق كانت فارقة لإبقائه على قيد الحياة إلى أن وصل طاقم الإسعاف.

المحليسي الذي أنقذ حياة الشاب الأميركي استحوذ على اهتمام وسائل الإعلام الأميركية التي نقلت الخبر ولو أنها لم تركز على جنسيته، لكنها وصفته بفاعل خير، وعمل الخير هو سباق فيه لدرجة حصوله على شهادة تقدير من جامعته جورج واشنطن كموظف الشهر المثالي، فضلا عن الشكر العميق الذي تلقاه من أهل الشاب المصاب الذين لم يلتقوا بشخص سعودي قبل هذا.

المحليسي وبتواضع الطبيب يقول إنه قام بواجبه لكنه يريد للجميع أن يعرفوا كيفية تعلم التنفس الصناعي، لأن هذا من شأنه أن ينقذ حياة كثيرين، لذا فقد قام بإنشاء حساب على تويتر لقسمه في جامعة جورج واشنطن وهو يكتب أيضا بلوج خاصا بهم.

وحسابه على تويتر هو [email protected] وسيعود المحليسي بعد تخرجه إلى قسم الطوارئ في كلية الطب والمدينة الطبية في الرياض.

العربية نت

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *