مصر تكشف غموض خطف عقيد سابق بالجيش الليبي

مصر تكشف غموض خطف عقيد سابق بالجيش الليبي

كشفت أجهزة الأمن المصرية غموض وملابسات اختطاف عقيد سابق بالجيش الليبي خلال تواجده في القاهرة.

وذكر مصدر أمني مسؤول لـ”العربية.نت” أن 3 ليبيين اختطفوا شعبان حسن النعاس، العقيد السابق بالجيش الليبي، من مسكن شقيق زوجته بمنطقة التجمع الأول شرق القاهرة بسبب خلافات مالية بينهم، مشيرا إلى عدم وجود دوافع سياسية وراء الحادث.

وقال إن مدير مباحث القاهرة تلقى إخطارا من قسم شرطة التجمع الأول حول بلاغ صادر من نور الدين مصطفى العزوني، ليبي الجنسية، (61 سنة)، يؤكد فيه أنه أثناء وجوده في ليبيا تلقى اتصالا هاتفيا من ياسر محمود علي محمد خيرالله، ليبي الجنسية، ويبلغ من العمر 40 سنة، وأبلغ الأخير بقيام مجهولين باختطاف زوج شقيقته شعبان حسن النعاس (50 سنة)، وهو عقيد سابق بالجيش الليبي ويقيم معه في مسكنه عقب تلقيه تهديدات باغتياله في ليبيا، مضيفا أن الخاطفين طلبوا 85 ألف دولار مقابل إطلاق سراحه.

وتبين أن شقيق زوجة العقيد الليبي وراء الحادث بسبب وجود خلافات مالية، وتمكنت السلطات المصرية من اعتقاله.

واعترف المتهم خلال التحقيقات بارتكاب الواقعة بالاشتراك مع شخص ليبي يدعى خالد محمد أحمد المناعي، ليبي الجنسية، ويبلغ من العمر 42 سنة، ويعمل مقاولا، وشخص آخر ليبي أيضا يدعى وليد، وذلك بسبب وجود خلافات مالية بينهم وبين المجني عليه، نافيا وجود دوافع سياسية وراء الحادث، ومؤكدا أنهم خططوا لخطف العقيد الليبي ومساومة عائلته للحصول على المبلغ المالي محل الخلاف.

وتمكنت أجهزة الأمن من الوصول لمقر اختطاف المجني عليه وتحريره واعتقال شخص كان يتولى حراسته يدعى حجازي محمد حجازي (19 سنة)، عاطل، وأخطرت النيابة التي تولت التحقيق.

العربية نت

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *