المذيع المصري توفيق عكاشة يرفض التفتيش ويفتعل أزمة

في إطار التشديدات الأمنية التي تفرضها مدينة الإنتاج الإعلامي مؤخراً على جميع من يرتادها، رفض الإعلامي المصري توفيق عكاشة الخضوع للتفتيشات الأمنية على بوابة المدينة عند دخوله.

الإعلامي المصري تامر أمين، كشف – خلال برنامجه “من الآخر” عبر فضائية “روتانا مصرية” – أن توفيق عكاشة رفض الخضوع للتفتيش من قبل أمن مدينة الإنتاج الإعلامي.

أمين أضاف أن عكاشة رفض خضوعه للتفتيش أو حتي تفتيش سيارته، موضحا أن الأمن رفض دخوله دون تفتيش، وهو ما أصابه بحالة من الغضب العارم وأصر على عدم التفتيش، وأمر سائق سيارته بتعطيل الطريق ووضع السيارة بعرض بوابة مدينة الإنتاج، قائلاً: أنا مبتفتش.. انتم مش عارفين أنا مين.

عكاشة لم يفوت الأمر مرور الكرام، فقد هاجم تامر أمين خلال حواره مع الإعلامية حياة الدرديري، مساء الخميس، ببرنامج “مصر اليوم”، المذاع على فضائية “الفراعين”، وتساءل عكاشة، كيف يتساوى تامر أمين الذي كان يستضيف الإرهابيين عبود الزمر وهاني صلاح وغيرهم مع إعلامي وطني مثلي.. على حد قوله.

وأضاف قائلاً: أنا وقفت بقوة مع الدولة المصرية وساندتها في ظل سيطرة الإخوان على الحكم في البلاد ولم أخش إرهاب الجماعة، ولم أتحصل على أي مصلحة أو مليم واحد من الدولة نظير ما قمت به من واجب وطني تجاه بلدي.. تامر أمين وأسرته بالكامل استفادوا من الدولة رغم أنهم لم يقدموا لها ما قدمت لها من تضحيات، وعرضت حياتي وحياة أسرتي للخطر خلال حكم الإخوان من أجل إزالة الأخطار التي كانت تهددها، مضيفا: أنت وأسرتك كوّنتم ثروة هائلة من الدولة في الوقت الذي أممت في أملاك أسرتي بالكامل ولم أحصل على شيء.

القدس

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *