السعودية.. مقتل رجلي أمن بإيعاز من داعش

أعلنت السعودية الجمعة عن مقتل رجلي أمن بهجوم مسلح بتعليمات من تنظيم داعش في سوريا استهدف دورية للشرطة في العاصمة الرياض.

وقالت وزارة الداخلية في بيان إن مواطناً في الثالثة والعشرين من عمره نفذ الهجوم على دورية الشرطة “امتثالاً لتعليمات تلقاها من عناصر تابعة لتنظيم داعش الإرهابي في سوريا”.

وأوضح المتحدث الأمني باسم الوزارة أن الدورية الأمنية كانت تقوم بمهامها الاعتيادية بشرق مدينة الرياض عندما تعرضت لإطلاق نار من سيارة مجهولة الهوية، ما أدى إلى مقتل رجلي الأمن.

وأشار المتحدث الأمني إلى أنه تم القبض على أحد المشتبه بتورطهم في الحادث بعد مداهمة مكان اختبائه بإحدى المزارع بمركز “العويند” بمحافظة حريملاء، موضحاً أنه اعترف “بأنه هو من قام بإطلاق النار على دورية الأمن، وقتلِ قائدها وزميله امتثالاً لتعليمات تلقاها من عناصر تابعة لتنظيم “داعش” الإرهابي في سوريا”.

وقال المشتبه به إن التعليمات صدرت إليه “بالبقاء في الداخل (السعودية) للاستفادة من خبراته في استخدام الأسلحة وصناعة العبوات الناسفة والتفخيخ وصناعة كواتم الصوت في تنفيذ مخططاتهم الإجرامية”.

وأوضحت الوزارة أن التحقيقات أسفرت عن ضبط بندقية رشاش (عيار 7،62 ملم) أثبتت النتائج أنها هي السلاح المستخدم في الهجوم، كما عثر على سلاح آلي آخر مع 7 مخازن ذخيرة و166 طلقة حية ومبلغ مالي قدرة 4898 ريالاً سعودياً.

سكاي نيوز

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *