عودة صفوف الخبز لبعض أحياء الخرطوم

كشفت جولة (اليوم التالي) عن أسباب أزمة الخبز في البلاد، ففي وقت عادت فيه صفوف الانتظار بعض أحياء الولاية، بينها الصالحة وبعض أحياء أم درمان، شكا عدد من وكلاء الدقيق في ولاية الخرطوم من رداءة نوعية الدقيق المستورد من تركيا ووصفوها بالسيئة، وغير الصالحة للاستخدام في صناعة الخبز. ومن جانبه كشف سعيد دراج، وكيل شركة (سيقا)، لـ(اليوم التالي) عن شح في القمح المستورد منذ السبت الماضي، وأشار إلى وجود نوعية قمح مستورد رديئة قال إنها “تتقطع” عند العجن، وتشبه (الفتريتا) في لونها وتتنافى مع مزاج الشعب السوداني.

وفي السياق، أعلن بدر الدين الجلال، رئيس شعبة الدقيق، عن توقف مطاحن (سيقا)، و(ويتا) خلال اليومين الماضيين، وأرجع لـ(اليوم التالي) شح الخبز خلال الأيام السابقة لنقص حصص الأفران، لكنه توقع معاودة شركة (سيقا) الإنتاج خلال ساعات، لافتاً إلى أن الدقيق المستورد من دولة تركيا صالح وجيد، ونفى وجود أي أزمة في سلعة الدقيق.

وكان مواطنون في ضاحية بري وعدد من أحياء ولاية الخرطوم قد اشتكوا من شح الخبز منذ الاثنين الماضي.

صحيفة اليوم التالي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *