وضع «سبع» شروط لاختيار وزراء الحكومة الجديدة

وضع «سبع» شروط لاختيار وزراء الحكومة الجديدة

قال الشيخ الدكتور إسماعيل الحكيم، إمام وخطيب مسجد الخرطوم الكبير، إن مرحلة ما بعد الانتخابات تريد رجالا بصفات إصلاحية، محددا «سبع» شروط لاختيار الحكومة للوزراء.
وطالب الحكيم في خطبة «الجمعة» أمس، الحكومة القادمة بإجراء مراجعات شاملة لكافة مناحي الحكم، وخص معالجة قضايا الفساد.
وبين أن الحكومة المنتخبة القادمة وعقب إعلان نتيجة الانتخابات يجب أن تعتمد برنامجا إصلاحيا شاملا، وقال إن المرحلة المقبلة بعد الانتخابات شعارها هو الإصلاح الشامل. معتبرا أن تحقيق ذلك يحتاج إلى رجال يملكون إرادة قوية للإصلاح بجانب اختيار وزراء تتوفر فيهم شروط قال إن أولها الغيرة على دين «الله تعالى» وبذل الطاقة للعمل وليس الاتكال على الولاء والقبلية والجهوية والطائفية والمال والحسب والجاه، وان يكون له تفكير ونظرة استراتيجية وعقلية فذة تعمل للغد.
وحذر مما وصفه بالعودة إلى المربع الأول والدائرة القديمة في حال لم تحقق الحكومة القادمة الإصلاح ، وتساءل الحكيم: ثم ماذا بعد الانتخابات، هل سيكون الحال كما كنا أم سيتغير؟ قاطعا بأن التغيير هو المبتغى المنشود، مشيرا إلى أنه سمة الأفراد والأحزاب والجماعات والدول، وتابع لذلك نطالب بأمر واحد وهو الإصلاح باعتبارها مطلبا مشروعا.
وقال الحكيم إن هناك فسادا في كل الجوانب ولا تخطئه عين، مشددا على أن الحاكم في حال عدم محاربته الفساد وغض الطرف عنه لن يكون هناك إصلاح، لافتا إلى أن السبيل إلى الإصلاح لا يكون إلا بالرجوع إلى «الله تعالى».
ودعا الحكيم أطراف النزاع والشقاق بالبلاد إلى الاحتكام للشرع تحقيقاً للصُلح وحقن الدماء، راهناٌ وقف سيل الدماء بنجاح الصُلح والإصلاح.

صحيفة أخبار اليوم

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *