وزير العدل يوقف محاكمة صيادين مصريين

قال رئيس النقابة المستقلة للصيادين بالمطرية في الدقهلية طه الشريدي إن وزير العدل السوداني قرر إيقاف محاكمة 35 صياداً مصرياً، كانوا على متن مركب “الأميرة ملك”، أمام المحكمة السودانية، وطلب ملف القضية بالكامل للاطلاع عليه بعد تدخل الحكومة المصرية لحل الأزمة.
وأضاف الشريدي أنه من المتوقع حدوث انفراجة، خلال الأيام المقبلة، بعد صدور أحكام قاسية بحق صيادي مركب “هدى الرحمن”، الأربعاء الماضي، قضت بتوقيع غرامة 5 آلاف جنيه سوداني على كل صياد مصري، و10 آلاف لرئيس المركب، وفي حال تعذر الدفع يتوجب الحبس لمدة عامين، وأشار إلى أن هناك حكم آخر صدر ضد رئيس المركب، في قضية أخرى، قضى فيها بحبسه 6 أشهر.
وكانت نقابة الصيادين، أصدرت بيانًا أكدت فيه أن لنشات البحرية السودانية أطلقت نيرانها بكثافة تجاه 3 مراكب هي “الأميرة مريم”، وكان على متنها 36 صياداً مصرياً، و”الأميرة ملك”، وضمت 35 صياداً، و”هدى الرحمن”، 35 صياداً، وأسفر إطلاق النار عن تضرر جسم المركب “هدى الرحمن” بعدة طلقات، في حين لم يصب أحد من أفراد الطواقم الثلاثة، وتم اقتياد المراكب بمن عليها، وعددهم 106 صياد، إلى ميناء بورتسودان. وكانت السلطات السودانية أفرجت عن 7 صيادين “قصّر”، بالإضافة إلى رجل مسن، وصلوا بالفعل إلى مدينة المطرية، فيما تجري محاكمة باقي الصيادين أمام محكمة سودانية.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *