الصادق المهدي يقرر العودة للخرطوم في مايو لقيادة المعارضة

قال: النظام لن يفرح بعودتي فنضالي بنفس القوة ولن يتأثر

اعلن زعيم حزب الأمة القومي الامام الصادق المهدي إنه قرر العودة إلى البلاد في مايو المقبل لقيادة المعارضة ورفع شعار إرحل في مواجهة الرئيس عمر البشير وذلك بعد إقامته في مصر منذ شهر يوليو الماضي وأوضح “المهدي” لبرنامج “نظرة” المذاع على قناة “صدى البلد”، الذي يقدمه حمدي رزق أمس أنه قرر العودة إلى السودان في شهر مايو المقبل، مؤكداً أن وجوده في القاهرة لم يؤثر على مستوى نضاله أو معارضته، قائلاً :”النظام لن يفرح برحيلي أو عودتي فنضالي بنفس القوة ولن يتأثر”. وعلل عدم مشاركتهم في الانتخابات لانها (مطبوخة) على حد وصفه وبالتالي مشاركتهم ستعطي فرصة للنظام بأن يدعي أنه يملك شرعية وأن الانتخابات جرت بنزاهة”، متسائلاً :”لماذا لم يقدم النظام السوداني ضمانات لنزاهة الانتخابات”.

صحيفة السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *