جوبا تنفي وضع أكول تحت الاقامة الجبرية

نفت حكومة دولة جنوب السودان تصريحات صدرت عن زعيم حزب الحركة الشعبية – التغيير الديمقراطي المعارض د.لام أكول أجاوين، قال فيها إن قوات الأمن تطوق منزله في العاصمة جوبا وأنه يعيش الآن قيد الإقامة الجبرية.
وعُرف أكول معارضاً ومنتقداً للرئيس سلفاكير ميارديت، وأسس حزب الحركة الشعبية لتحرير السودان – التغيير الديمقراطي بعد أن انشق عن حزب الحركة الشعبية لتحرير السودان الحاكم.
وعارض أكول قراراً اتخذ الشهر الماضي بتمديد فترة بقاء كير في السلطة لمدة ثلاث سنوات، وانتقد إلغاء الانتخابات التي كانت مقررة في يونيو.
وقال أكول لـ (رويترز) عبر الهاتف “جاء رجال الأمن الليلة الماضية وطوقوا منزلي وأغلقوا كل الطرق المؤدية إليه”.
وأضاف أنه لم يعرف السبب ولم يتم إبلاغه بأنه رهن الإقامة الجبرية في منزله.

وزير شؤون مجلس الوزراء  يقول لا يوجد أي معلومات تفيد بوضع زعيم المعارضة رهن الإقامة الجبرية لقد سمعته يتحدث عن اعتقاله هذا الصباح، فإذا كان رهن الاعتقال كيف يتحدث لوسائل الإعلام بحرية تامة

وقال وزير شؤون مجلس الوزراء مارتن إيليا لومورو، في تصريحات للصحفيين عقب انتهاء اجتماع المجلس: “لا يوجد أي معلومات تفيد بوضع زعيم المعارضة رهن الإقامة الجبرية”.
وتابع: “لقد سمعته يتحدث في الـ (بي بي سي) عن اعتقاله هذا الصباح، فإذا كان رهن الاعتقال كيف يتحدث لوسائل الإعلام بحرية تامة”.
وقال أكول إنه منع من مغادرة البلاد العام الماضي لكن ما زال بوسعه حتى الآن التنقل في العاصمة، وزاد “لي حقوق دستورية تمنحني حق التنقل بحرية”.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *