الملحن حمدان أزرق مجلس المهن الموسيقية عبارة عن لوبي

وجه الملحن حمدان أزرق انتقاداً لاذعاً لمجلس المهن الموسيقية والدرامية، وقال في تصريح خص به “التغيير” وصف المجلس بالهزيل وفضل تسميته باتحاد “المحن” بدلاً عن “المهن”، كما ذكر من قبل، معرباً عن استيائه وأسفه لما آل إليه المجلس، وأضاف أن مجلس “المهن” الموسيقية والدرامية لا يمت لما يعني الموسيقيين والدراميين السودانيين بشيء، وهو عبارة عن لوبي ومجموعات تسعى لشتات وتدهور وزعزة أمن المبدعين بهيمنتهم الموجهة لخدمة أشخاص محدودين، وزاد: هذه الهيمنة مكنتهم من أن يفرضوا أنفسهم على البعثات والمشاركات الداخلية الخارجية، وهي متاحة لأنصاف المبدعين فقط، وغير متاحة لكل مبدع، وتابع: أن تسمية المسجل بالدرامية قبل الموسيقية غير منطقية، فمن المفروض أن تكون التسمية بالموسيقية قبل الدرامية، وأضاف ساخراً: منو علي مهدي عشان يتولى مهام المبدعين، وماذا عن إنتاجه المسرحي المؤهل لذلك سوى مسرحية “مسمار”. إذا كان لديه تاريخ مسرحي جدير بالاحترام والتقدير لكنا مجبرين على احترامه رغماً عن أنفنا، ويرى حمدان أن الحل الوحيد يجب أن يرحل علي مهدي ويترك الفن في حاله، ونحن كمبدعين سنتحد لأجل التغيير إن طال الزمن أو قصر، لأن علي مهدي رجل نرجسي ولا يصلح أن يقود الفن المسرحي والموسيقى، وأعتبره حجر عثرة في طريق المسرح والموسيقى.

صحيفة التغيير

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *