توقف مخابز بالخرطوم جراء أزمة الدقيق

توقف مخابز بالخرطوم جراء أزمة الدقيق

توقفت بعض المخابز بأحياء ولاية الخرطوم جراء النقص الحاد في سلعة الدقيق التي تشهدها الخرطوم ، ووصفت وزارة التجارة ما يحدث بصراع المصالح بين الوكلاء الدقيق ، أرجعت مصادر الشح الى التباطؤ في فتح الاعتمادات بسبب النقد الأجنبي ببنك السودان المركزي؛ بجانب سياسة التحرير المعلنة من قبل الحكومة ، ونوهت لانخفاض أسعار القمح عالمياً. وحملت المصادر حرية السوق الفوضى بالأسواق، وطالبت بأحكام الرقابة على الأسواق وكبح جماح الفوضى بها.
وكشفت جولة (المستقلة) عن تكدس المواطنين أمام المخابز بمناطق الكلاكلات والصحافة واللاماب جنوبي الخرطوم ، وحذروا من مغبة الخطوة واعتبروها بصب الزيت على النار وأثارت غضبة الشعب؛ لجهة أن الخبز من الضروريات الحياتية ، واستعجل ولاية الخرطوم بالتدخل بحل الأزمة والتي اقتربت من أسبوعها الثالث،
وفي السياق؛ استهجن أصحاب بعض المحال التجارية والسوبر ماركت أن نقصاً في الحصص المقررة لهم؛ تجاوز (50%)؛ بجانب خفض الكميات المعبأة في الأكياس للتوزيع، في إشارة الى ثلاث قطع بدلاً عن الأربع.
ومن جانبهم أرجع أصحاب بعض المخابز في حديث للصحيفة التوقف لنقص الحصص المقررة اليهم من قبل الوكلاء، واستهجنوا رداءة نوعية الدقيق المستورد من تركيا ، ونعتوه بالسيء وغير الصالح للاستخدام، وصعوبته في صناعة الخبز، وإهدار الوقت لزمن الخلاّط ، بجانب قبح لونها الذي يميل الى الأحمر.

صحيفة المستقلة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *