إسحق الحلنقي : قضيتي مع (النيل الأزرق) لم تنته

إسحق الحلنقي : قضيتي مع (النيل الأزرق) لم تنته

قال الشاعر الكبير إسحق الحلنقي، رئيس جمهورية الحب كما تسميه الصحافة، أن قضيته مع قناة النيل الأزرق لم تنته كما تردد مؤخراً، وأنه مواصل للقضية ضد القناة لبثها الكثير من أغنياته دون أن تملك الحق في ذلك،

وأضاف أنه تمت التسوية فقط في الأغنيتين التي تغنت بهما الفنانة ندي القلعة في إحدي السهرات التي بثتها القناة مؤخراً، وواصل الحلنقي أن مستشاره القانوني الأستاذ نادر محمود شرع في مقاضاة قناة الخرطوم الفضائية لبثها لأكثر من ثلاثين أغنية تخصه دون تنازل رسمي منه، تم تسجيلها جميعاً في سهرة (عصافير الخريف) سجلت معه قبل ثلاث سنوات، وأنه سمح ببثها وإعادتها مرة واحدة ولكن القناة أخلت بالإتفاق وظلت تبث الأغنيات طوال تلك الفترة.

وقال الحلنقي إنه عندما يقاضي قناة أو جهة، ليس حباً في ذلك أو الدخول في معارك مع أي جهة ولكنه يؤسس أدباً جديداً يرجو من خلاله أن تحفظ القنوات الفضائية حقوق الشعراء كما تحفظ حقوق المطربين.

صحيفة آخر لحظة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *