بابكر سلك : لسان الحال غلب

بابكر سلك : لسان الحال غلب

> من أروع أغاني الطنبور، أغنية لسان الحال
> الإبداع فيها من أول حرف اتكتب في القصيدة لي آخر صفقة مصاحبة لإيقاع الدليب في الأغنية
> وحتي الدهشة في عيون المستمعين كانت رائعة
> أغنية توضح فعلاً لسان الحال
> التحية لكل من ساهم في ذلك الإبداع
> المهم
> أغنية لسان الحال، هي الأنسب لوصف المريخ في هذه الايام
> فاصرار جمال على الاستقالة في هذا التوقيت بعد رفع السقف مشكلة كبيرة
> سقف الصرف والمرتبات، بل وسقف طموحات الجماهير
> وهنا تحضرني أبيات من الاغنية
> والله ما بنكر جميلك برضو لينا ثناك وجب
> موكب هداياك ما انقطع كان سترة في الزمن الصعب
> لابسين وماكلين والنعيم كايلنا في يوم ما نضب
> وعايشين معيشة المترفين طولنا والطبع اتخرب
> ايها الناس
> من حق جمال أن يترجل
> ومن حقه علينا أن نحترم رغبته
> ولكن أليس من حقنا عليه أن يحترم رغبة المريخ ؟؟؟
> رغبة المريخ ليست في الاستمرار
> بل في الاستقرار
> والتوقيت للاسف لم يراعِ فيه الاخ جمال لرغبة المريخ
> على الاقل كنا نتوقع ارجاء الامر الى ما بعد التكميلية
> او تقديم الاستقالة مصحوباً بالدعم الذي يسير الامور بالنادي الي حين اختيار مجلس ادارة بصورة مريحة
> الي حنين وضع الخطط اللازمة لا نزال السقف في الصرف
> فجمال باستقالته المفاجئة يجعلنا نشبه الامر بي زول جاب سلم وطلعنا بيهو للطابق المية
> بعد وصلنا الطابق المية
> شال سلمو وفات
> خلانا فوق
> لاسلم ينزلنا
> ولا سلم للثريات يوصلنا
> ولكن هل بقاء المريخ في استمرار جمال ؟؟؟؟
> بالطبع لا والف لا
> فحياة المريخ لا ترتبط ببقاء شخص
> وإن كانت كذلك، فليمت المريخ
> ايها الناس
> نحنا في الطابق المية
> وسيد السلم شالو وفات
> اما نموت في طابقنا المية مكتوفي الايدي
> وإما نربط عممنا ببعضها وننزل بيها في واطات الله دي
> ونشيد سلم خرصاني يوصلنا من جديد للثريات
> سلم يكون مافي زول بقدر يشيلو ويمشي
> بالتأكيد الافضل نربط العمم
> لنبدأ من الارض الثابتة
> ايها الناس
> اعني ان نفرض على انفسنا دعماً يسير نادينا بثبات
> ومن بعده نعمل استثمارات للنادي تكفيه شر شيلة السلم والناس فوق
> يبقى نفعل وبشدة ونصر على مشروع الدعم 2870
> قبل كل شيء لنثبت للعالم إن جمهور المريخ يدعم ويقتطع من لحمه لصالح ناديه
> وان التربية الجماهيرية في المريخ لا تقوم على جابوا لينا ودفعوا لينا
> بل تقوم على مشاركتنا جميعاً في تسيير امور نادينا مادياً
> ايها الناس
> صدقوني السبب الاساسي للاستقالات
> هو الصرف المرهق
> بالذات بعد ارتفاع سعر الصرف الدولاري
> بقت المسأله شبه مستحيلة
> تراوري مثلاً راتبه عشرة آلاف دولار شهرياً
> ليه ؟؟؟؟؟
> وعشان شنو ؟؟؟؟
> ده ما مهم
> المهم موش كان ممكن يجي محترف افضل منه بألفين ويتسوق ويعود علينا بالفائدة؟؟؟
> اخطاء كثيرة صاحبت الحقبة الماضية
> تحتاج لاصلاح فوري واصلاح تدريجي
> رفعت السقف تلك الاخطاء
> واصبحت سبباً في الاستقالات
> اي عمل تصحبه سلبيات
> لانلوم جمال، بل نقدر ما قدمه
> وان اخطأ في اشياء
> فقد اصاب في اخري
> وقدم الكثير
> لكن فتر
> الدولار غالي ولا شخص يدعم
> عشان كده قبل اطناشر سنة كنا بنقول ليك الاستثمار يا جمال
> ولسه بننادي
> الاستثمار يا الجايينا بعد جمال
> الاستثمار عشان مافي زول يشيل السلم ويمشي
> يخلينا لافي السما ولا في الواطاه
> ايها الناس
> المريخ يمر بمنعطف خطير جداً
> الحاج عيان
> ولما نقول الحاج عيان
> كل الابناء بخلوا اي شيء وبجوا
> من امريكا من كندا من السعوديه من الامارات من قطر
> اي زول فيهم بقول ابوي عيان وبجي سريع
> الحاج عيان يا مريخاب الخارج
> سوف يخصص حساب بالعملة الصعبة
> لمساهمات مريخاب الخارج
> رافد لمشروع 2870
> نربط عممنا ونوحد هممنا ونبني سلمنا
> عشان لما نطلع درجة ما ننزل منها تاني
> نشوف البعدها
> الاستثمار يا ناس
> وهل يوجد استثمار انجح من الاستثمار في جماهير المريخ الشرسة ؟؟؟؟
> ايها الناس
> لسان الحال غلب
> لازم نقولها واضحة
> لسان الحال غلب شديد
> وكأن النجمة شايلة طنبورها وتغني
> الكاتمة في جواي كتير متملك الجوف والعصب
> ما كت دايرة اقولو ليك لكن لسان الحال غلب
> ايها الناس
> «إن تنصروا الله ينصركم»
> آها
> نجي لي شمارات والي الخرتوم
> كان شفت يا والينا
> بقت خلاص ما بتتقعد لينا
> وتذكرة سفر بالدين مافي زول بدينا
> وقعدتنا كمان بتحطم امانينا
> السنين بتمر
> وفي محلنا يا والينا
> كأننا لا اشتغلنا ولا درسنا ولا قرينا
> ولا بنينا
> مستأجرين يا والينا
> نبني كيف والضرائب طايحة فينا
> والدمغات نشفت ريقنا علينا
> نشيل ونبل ونلصق يا والينا
> ريقنا نشف علينا
> تاني كان عملتو دمغة وفرضتوها علينا
> الا تبلوها لينا
سلك كهربا
ننساك كيف ولساننا بقي مدلدل بره خشومنا ما بتكلم بس جاهز للدمغات
والي لقاء
سلك

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *