ضياء الدين بلال : الفيتوري: (يا جفني الساهد.. نم) !

ضياء الدين بلال : الفيتوري: (يا جفني الساهد.. نم) !

عندما سمعت نهار أمس خبر رحيل الشاعر المجيد محمد مفتاح الفيتوري عن دنيانا هذه ، تذكرت نعي الروائية الجزائرية أحلام مستغانمي لأحد الشعراء الكبار، حينما كتبت على صفحتها في الفيس بوك:
(الشعراء لا يموتون إنهم يتظاهرون بالموت فقط، وعلينا أن نتظاهر أننا نُصَّدق رحيلهم ونبكيهم).
الفيتوري حالة إنسانية لا تقل شاعرية عن قصائده.
رحل أروع شعرائنا وهو يغني:

يا جفني الساهد.. نم
قد رقدت حتى الظلم.

قالها وكأنه يرثي نفسه ،و لا يوجد من يرثي الفيتوري أفضل من الفيتوري نفسه:

لم أكن غير صوت
حين فاجأني ….
وتداخلت في الموت
عرفت اكتمال السكوت
ولذا لن اموت
سأصير حديقة نار
تحلق أطيارها في زوايا البيوت

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *