القوات المسلحة والدعم السريع تدحران قوات العدل والمساواة المتسللة من الجنوب وتكبدها خسائر كبيرة في الارواح والمعدات

القوات المسلحة والدعم السريع تدحران قوات العدل والمساواة المتسللة من الجنوب وتكبدها خسائر كبيرة في الارواح والمعدات

اعلن الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة العقيد الصوارمي خالد سعد عن دحر القوات المسلحة وقوات الدعم السريع اليوم لقوات حركة العدل والمساواة الإرهابية المتسللة من دولة الجنوب بمنطقة النخارة جنوب محلية تلس وتكبيدها خسائر فادحة في الأرواح والمعدات والعتاد الحربي .
واكد الصوارمي في بيان له اليوم ان القوات المسلحة وقوات الدعم السريع تمكنت من الاستيلاء علي أكثر من مائة سيارة بعد أن فر بعضهم مخلفين عدداً كبيراً من القتلي بأرض المعركة وقامت بعمليات مطاردة وتمشيط واسعة النطاق .
وفيما يلي تورد (سونا) نص البيان :

بيـــــــــــان

بسم الله الرحمن الرحيم

( قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِينَ (14) وَيُذْهِبْ غَيْظَ قُلُوبِهِمْ وَيَتُوبُ اللّهُ عَلَى مَن يَشَاءُ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ ) صدق الله العظيم

أيها المواطنون الأحرار

لقد ظلت حركة العدل والمساواة الإرهابية في منطقة راجا بولاية بحر الغزال بدولة جنوب السودان ومنذ عدة أشهر تواصل تدريباً مكثفاً بواسطة خبراء أجانب من أجل القيام بأعمال تخريبية داخل البلاد وذلك باستهداف مناطق البترول والبنوك وإختطاف الشباب للتجنيد الإجباري وإستهداف الأسواق بالمحليات المختلفة .
وقد كانت القوات المسلحة وقوات الدعم السريع تتابع ذلك بكل دقة .. وقد رفعنا الأمر لحكومة دولة جنوب السودان أكثر من مرة منبهين إلي خطورة هذا التجاوز الذي يعتبر خرقاً للمواثيق الدولية والثنائية بين البلدين .. إلا أن دولة جنوب السودان واصلت إيواءها ودعمها للإرهابيين .. بل وحددت لهم المنافذ والمعابر التي يجب عليهم الدخول عبرها للسودان .

أيها المواطنون الأحرار
قامت القوات المسلحة وقوات الدعم السريع بنصب الكمائن بكل الطرق المتوقعة أن تسلكها المجموعات الإرهابية في طريقها لولاية جنوب دارفور ، وإستدرجتها لميدان المعركة المنظورة ، حتي تمكنت قوات الدعم السريع صباح اليوم الأحد 26/4/2015م بحمد الله وتوفيقه من الإشتباك مع فلول الإرهابيين بمنطقة النخارة جنوب محلية تلس لتحقق فيهم خسائر فادحة في الأرواح والمعدات والعتاد الحربي وتستولي علي أكثر من مائة سيارة بعد أن فر بعضهم مخلفين عدداً كبيراً من زملاء الإرهاب قتلى بأرض المعركة . لتقوم بعد ذلك قوات الدعم السريع بعمليات مطاردة وتمشيط واسعة النطاق .

هذا وتؤكد القوات المسلحة وقوات الدعم السريع لكافة فلول الإرهاب ولزعمائها جبريل إبراهيم وغيره ، والذين يقيمون الآن في جوبا بدولة جنوب السودان يجرجرون أذيال الخيبة والهزيمة أن القوات المسلحة وقوات الدعم السريع وكافة القوات النظامية والدفاع الشعبي ستظل ترصد الطرق وتحرس المنافذ والمعابر وتسد الآفاق ، حماية لإنسان هذا الوطن وصوناً لكرامته وعرضه والله أكبر ولا نامت أعين الجبناء .
والله أكبر والعزة للسودان

عقيد :الصـــــــــــــــــوارمي خالـــــــــــــد سعـــــد
الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *