القوى السياسية تدعو لتقديم تنازلات لإنجاح الحوار والامة يتمسك بالتحضيري

شددت الأحزاب والقوى السياسية على ضرورة دخول كافة الأطراف والقوى السياسية الحوار الوطني دون شروط مسبقة، فيما تمسك حزب الأمة بإجراء حوار تحضيري يسبق استئناف عملية الحوار الوطني.
ودعا الفريق صديق إسماعيل نائب رئيس حزب الأمة القومي في تصريح لـلمركز السوداني للخدمات الصحفية لإشراك كافة الجهات المعنية بالحوار الوطني المتمثلة في آلية (7+7) بجانب حزب الأمة القومي والجبهة الثورية في التحضيرات، مشدداً على ضرورة تقديم التنازلات للحوار الوطني من كافة الأطراف وعدم تقديم شروط مسبقة من أي جهة مشيراً إلى أن المرحلة المقبلة تتطلب إقامة حوار وطني جاد تتوافق فيه كافة القوى السياسية حتى يتم تحقيق استقرار شامل للبلاد.
في ذات السياق قال القيادي بالمؤتمر الشعبي أبوبكر عبد الرازق إنه لابد من تقديم التنازلات من كافة الأطراف لإنجاح عملية الحوار، داعياً الأحزاب المعارضة للموضوعية في العدالة في مواقفها وأن تخفف من حدة المعارضة الصارخة وذلك لتهيئة مناخ الحوار ، فيما طالب الحكومة بإحترام مناخ الحريات والسماح بقيام الندوات العامة.
من جانبه دعا عبود جابر رئيس مجلس أحزاب الوحدة الوطنية، الحركات والأحزاب المقاطعة للحوار الوطني للإسراع والمشاركة لحل مشكلات البلاد، داعياً إلى إجراء خطوات فعلية للدفع بعجلة الحوار والاهتمام بالقضايا الوطنية، مشيراً إلى أن الأيام القادمة ستشهد حراكاً فاعلاً وواقعياً في الحوار.

صحيفة السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *