احمد دندش : مابتدي (خفيف).!

*تتهم حواء الرجل السوداني بأنه (غير رومانسي).!
*بل تذهب لأبعد من ذلك عندما تصفه بـ(المتجمد المشاعر) و(المتيبس الاحاسيس).!
*قبل كل شئ دعوني اسأل حواء اليوم بضع اسئلة وسأترك لها في نهاية هذا المقال حرية (تقرير المصير).!
*حلوة (تقرير مصير) دي.!
*كيف يمكن ان يكون زوجك رومانسياً وهو عائد للتو من (سوق جاكسون)..؟
*وكيف يمكن ان يكون زوجك رومانسياً وانت توقظينه بعبارة: (قوم انت نايم لحدي هسي قايل روحك وارث)..؟
*وكيف يمكن ان يكون زوجك رومانسياً وانت تنقلين كل قصص وحكايات البيت لجاراتك (الشمشارات) في (قعدة جبنة) ضُهرية..؟
*وكيف يمكن ان يكون زوجك رومانسياً وهو يسألك: (الليلة طابخة شنو)، فتجيبين عليه بـ(قطامة): (طابخة سم هاري)..؟
*وكيف يمكن ان يكون زوجك رومانسياً وانت تقوم بـ(تحريش) اولاده من اجل افراغ جيوبه-اللتى هي اصلاً فارغة ومقدودة-..؟
*وكيف يمكن ان يصبح زوجك رومانسياً وهو يطلب منك ان تقولي له (كلمة حلوة)، فتعقدين حاجبيك بغضب قبل ان تردي عليه ببساطة: (انت ياراجل الليلة مالك…جنيت ولا شنو)..؟
*بل كيف يمكن ان يكون زوجك رومانسياً وهو يتصل بك للإطمئنان عليك اثناء دوام عمله، فتفاجأينه بالعبارة الاشهر في قاموس الزوجة السودانية: (ياراجل انت الايامات دي ماعاجبني…شكلك عامل ليك عملة).!
تمريرة بينية:
عزيزتي حواء…ان كنت تبحثين عن (مهند تركي) في السودان فهذا خطأ كبير، لأن السودان لانشتم فيه من رائحة الاتراك سوى (العيش التركي) فقط، وهذا ايضاً (غالي) الثمن.!
باص قون:
الرجال السودانيون (رومانسيون جداً) بس (البلد ضيقة) وزي ماقالوا: (مابتدي خفيف).!…وكلمة (خفيف) دي انا قاصدا ياجماعة.!

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *