بعد إعلان نتيجة الانتخابات مرشح رئاسي يغادر البلاد نهائياً

بعد إعلان نتيجة الانتخابات مرشح رئاسي يغادر البلاد نهائياً

أعلن مرشح رئاسة الجمهورية رئيس حزب تحالف قوى الأمة، محمود عبد الجبار، مغادرته السودان اليوم (الثلاثاء) إلى القاهرة، ومنها إلى الولايات المتحدة الأمريكية بصورة نهائية. وشكك في النتيجة المعلنة، مؤكداً تقدمه في كل المراكز على الرئيس البشير، وقال إنه في دارفور وحدها تقدم على الرئيس بخمسة آلاف صوت، وزاد كل البرلمان القادم سيكون مؤتمر وطني.

وأضاف عبدالجبار في تصريح لـ”التغيير”، إن ما حدث يعني تكرار الأزمة، فالبرلمان سيكون مأزوماً وسينفذ برنامج المؤتمر الوطني، وسيشهد هذا العهد تقسيم السودان، وأرجو ألا أشهد هذا، لذا أنأى بنفسي. رافضاً مكان تحديد إقامته في أمريكا، إن كان عبر اللجوء السياسي أم لا، وقال ما كل الأشياء تقال، وقلل من دور المعارضة في المرحلة القبلة، وأضاف لا تظنوا للحظة واحدة أن هناك معارضة تستطيع إرغام النظام على تغيير سلوكه.

صحيفة التغيير

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *