قال إنها خلَتْ من العنف أحمد بلال يقترح تولي القضاء الإشراف على الانتخابات المقبلة

قال وزير الإعلام المتحدث الرسمي باسم الحكومة؛ الدكتور أحمد بلال عثمان، إن القوات النظامية قامت بتأمين الانتخابات بحيادية كاملة ولم تسجل مضابطها أية حالة عنف بمراكز الاقتراع، وذكر أن العنف الوحيد الذي سجل كان وراءه قطاع الشمال بجنوب كردفان، وهو عنف مدان بأشد العبارات.

واقترح أن يتولى القضاء مسؤولية الإشراف على قيام الانتخابات بين الأحزاب والقوى السياسية في المستقبل، أُسوة بدول عديدة خاضت تجربة الاقتراع عبر نظامها القضائي.

وقلل بلال لبرنامج “وجهات نظر” الذي بثته “الشروق” مساء أمس الأول الأحد، من تأثير الأحزاب المقاطعة للانتخابات مقارنة بالأحزاب المشاركة.

وأكد أن المفوضية القومية للانتخابات قامت بجهد كبير، مبيناً أن الأحزاب تحتاج إلى جلسة مكاشفة لتقييم وتقويم العملية الانتخابية بصورة عامة، ليس بغرض القدح في أداء المفوضية التي واجهتها بعض العقبات، ولكن للتطوير إلى الأفضل.

وأشار إلى أن شهادة المراقبين الذي حضروا إلى السودان، جاءت إيجابية ومحايدة، لها وزنها في المجتمع الدولي والإقليمي، واصفاً موقف دول “الترويكا” من الانتخابات بأنه استفزازي ويحمل نوعاً من الوصاية على سيادة دولة مستقلة.

وأشار إلى أن التفاوض حول قضايا المنطقتين مستمر ولن يتوقف، مثلما أن الحوار الذي يناقش القضايا السودانية مكانه داخل السودان لأنه شأن داخلي

صحيفة التغيير

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *