خطة مستقبلية لتطوير صناعة الجلود بالسودان

أوصى قطاع التنمية الاقتصادية بمجلس الوزراء السوداني، برئاسة وزير المالية بدر الدين محمود، بوضع خطة مستقبلية وبرنامج تنفيذي لتطوير صناعة الجلود بالبلاد. وشدد على ضرورة إيقاف صادر الجلود المجففة بالهواء (الفشودة) لخطورة الآثار البيئية والاقتصادية المترتبة عليها.

واستعرض القطاع، يوم الثلاثاء، تقريراً حول صناعة الجلود بالسودان، وتقرير اللجنة الفنية لمعالجة الآثار الاقتصادية والبيئية لجلود الفشودة، حيث أمَّن الاجتماع على أهمية الاستفادة من القيمة المضافة للجلود في مراحلها كافة، وإنشاء مسالخ بمواصفات متقدمة لرفد قطاع صناعة الجلود بالمواد الخام.

من جهة أخرى، استمع القطاع إلى تنوير من وزير المالية والاقتصاد الوطني بدر الدين محمود حول نتائج مشاركته في اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين.

وقال محمود إن الزيارة كانت كانت ناجحة وحققت نتائج إيجابية، مشيراً إلى أنه التقى على هامش الاجتماعات بعدد من المسؤولين من الصندوق والبنك الدوليين، إضافة إلى عدد من المسؤولين الأميركيين.

وأكد تقديمه من خلال الزيارة لشرح التطورات السياسية والاقتصادية بالسودان، ومطالبته برفع الحصار الاقتصادي ومعالجة ديون السودان الخارجية.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *