بلاغات جنائية في مواجهة اليوناميد بدارفور

كشف وكيل أعلى نيابة محلية كاس بولاية جنوب دارفور، مولانا بابكر جدو آدم، عن فتح بلاغ تحت المادة “47” من قانون الإجراءات الجنائية ضد بعثة اليوناميد، توطئة لرفع الحصانة عن أفرادها المتورطين في أحداث كاس وتقديمهم للمحاكمة.

وأوضح جدو، لـلمركز السوداني للخدمات الصحفية، أن البلاغ سيتم رفعه لمدعي عام السودان، وذلك لاتخاذ إجراءات بخصوص رفع حصانة اليوناميد، كاشفاً عن وصول لجنة تم تكوينها من وزارة العدل الاتحادية للتقصي حول الحادث خلال اليومين القادمين.

وأبان أن بعثة اليوناميد خالفت القانون الدولي، عندما قامت بالاعتداء على المواطنين العزل بمحلية كاس، وقتلت “7” منهم داخل معسكرها، مشيراً إلى أن البعثة استعملت آلياتها في دهس المقابر التي كانت بالقرب من موقع الحادث، دون مراعاة لحرمة الموتى.

وأضاف أن لجنة التقصي التي كونها الوالي عقب اندلاع الأحداث، قطعت شوطاً بعيداً في مهامها باستجواب “7” شهود ورفع الآثار من المواقع التي تم فيها القتل وانتهاك حرمة المقابر.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *