باسم يوسف: أحببت ستيورات من أول نظرة ومن ثم جندني للعمل لصالح أمريكا

باسم يوسف: أحببت ستيورات من أول نظرة ومن ثم جندني للعمل لصالح أمريكا

رد الإعلامي الساخر باسم يوسف، على ما تناولته بعض الصحف ووسائل الإعلام عن تجنيده من قِبل الإعلامي الأمريكي جون ستيوارت لصالح الولايات المتحدة، مشيرًا إلى أن تصديق الناس لتلك الأخبار أمر مخيف وغير مطمئن ويوضح ما يمكن لوسائل الإعلام فعله في عقول الناس.

وقال “يوسف”، خلال حوار أجرته معه هيئة الإذاعة البريطانية “BBC” إن علاقته بـ”ستيوارت” كانت “حبًا من أول نظرة”، وفقًا لقوله، مضيفًا بأسلوبه الساخر: “اتفقت مع ستيوارت أن يجعلني مشهورًا في العالم الغربي وأنا أجعله مشهورًا في مصر”.

وأكد باسم أن عودة برنامجه الساخر، والذي توقف في العام الماضي لأسباب قيل إنها ضغوط سيادية، خارجة عن إرادته، مستبعدًا، في الوقت ذاته أن يعود للظهور في الفترة الحالية التي يعتبرها “غير مناسبة”.

وعلق الإعلامي الساخر على نظرة الغرب إليه بأنه “واجهة لمصر الليبرالية”، قائلًا: “هذه مجاملة لطيفة، واجهة مصر الليبرالية، هل لدينا مصر ليبرالية؟ إذا كان الأمر كذلك سأكون سعيدًا بأنني واجهتها”.

وأضاف: “إنني في حيرة من أمري لأنهم يصفونني بالممثل الهزلي، لأنه عندما أقول إنني ممثل هزلي، يتوقع الناس أنني سأطلق النكات، لكنني أستغل الضحك والفكاهة لحث الناس على التفكير”.

القدس

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *