رجل دين بارز ينصح البشير بإصلاح الأخطاء في دورته الجديدة

رجل دين بارز ينصح البشير بإصلاح الأخطاء في دورته الجديدة

دعا إمام وخطيب المسجد الكبير في الخرطوم، الرئيس عمر البشير لاستثمار دورته الرئاسية القادمة لتحقيق الشريعة وإصلاح الأخطاء “لأن بينه وبين الله أيام معدودة”، وطالبه باختيار رجال أقوياء “لأن وظائف الدولة ليست جوائز تقدم للحائرين والفاشلين”.
وطالب إمام وخطيب المسجد الكبير كمال رزق الرئيس البشير باختيار رجال أقوياء وأمناء، وقال: “نريد في الفترة المقبلة مسؤولين يتخذون القرار في وقته ويدعون إلى مصالح البلد”، وتابع: “يجب أن يذهب أي فاسد”.
ونبه رزق لدى مخاطبته المصلين في صلاة الجمعة أمس إلى “أن ظائف الدولة ليست جوائز تقدم للحائرين والفاشلين ويجب أن تعطى لأصحباها الأكفاء وأن يوضع الرجل المناسب في المكان المناسب”.
وطالب بتطبيق “شريعة نظيفة” وأن تدار علاقات السودان مع الدول الأخرى والجهات المختلفة عن طريق المبادئ وليس المصالح.
وأكد إمام وخطيب المسجد الكبير أن البشير أمام مسؤولية عظيمة، وقال موجهاً خطابه للرئيس: “لا تنخدع أيها الرئيس بالتهاني والتبريكات، إدارة الدولة ليست مسألة سهلة والأمة في عنقك وستسأل يوم القيامة عما قلت ووعدت به”، وزاد: “لا يوجد ما أهنئ به الرئيس عمر البشير على دورته الجديدة.. أنا أشفق عليه شفقة كبيرة ولا يوجد ما يفرح وأقول كما قال عمر رضي الله عنه: (ليت أم عمر لم تلد عمرا)”.
وتابع رزق: “أدعو الرئيس لاستثمار الفترة المقبلة وتحقيق الشرع وإرضاء الله.. اتق الله، بينك وبين ربك أيام معدودة، الله أعطاك فرصة جديدة لتصحح فيها الأخطاء وهي ليست بالطويلة”.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *