منبر السلام يُطالب الرئيس بدعوة المعارضة إلى الحوار

دعا حزب منبر السلام العادل رئيس الجمهورية، إلى دعوة ممثلي المعارضة في آلية (7+7) الحقيقية وليست التي عمد المؤتمر الوطني بتغييرها من أحزاب المعارضة، وقطع بأنه لا شك أن هذا الاجتماع سيخلص إلى إعادة إطلاق عملية الحوار الوطني، ولفت الأمين السياسي لحزب منبر السلام العادل، العميد م. ساتي محمد سوركتي، في حديث لـ(الصيحة) إلى أن حل مشكلة السودان لا يمكن أن تتم إلا من خلال حوار وطني شفاف وحُر, مشيرا إلى أن حزبه يرى أن الصراع المسلح في السودان لا يجري تحت أجندة سودانية خالصة, وإن هشاشة الأوضاع الداخلية والإقليمية تملي عليه تجاوز القتال إلى الحوار .

وقال سوركتي إن الحوار الوطني يثبت يوما بعد يوم أنه الخيار الوحيد أمام كافة الأطراف والقوى السياسية للتعاطي مع المشكلة السودانية بما يوفره من حلول مطلوبة لهذه الأزمة. وأضاف “المطلوب من هذه الأطراف حكومة ومعارضة التعامل بمسؤولية ونزاهة وإيجابية مع مطلوبات الحوار”, قاطعا بحتمية العودة إلى اتفاقية خارطة الطريق واتفاقية أديس أبابا الإطارية مع الحركات المسلحة واعتبرهما بالوثيقتين الأساسيتين اللتين تخاطبان موضوعات الحوار وإجراءاته بصورة مناسبة ومتفق عليها من الجميع، وأضاف: “السودان في هذا الظرف الدقيق ليس في حاجة لممارسة مقولة السياسة لعبة قذرة” معللا بأن هذه المقولة لا تناسب المسلمين أو السياسيين ذوي الحد الأدنى من الأخلاق العامة .

صحيفة الصيحة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *