تفاصيل جديدة في قضية الأطباء المزيفين والعيادات الوهمية

تفاصيل جديدة في قضية الأطباء المزيفين والعيادات الوهمية

أغلقت إدارة المؤسسات الصحية والعلاجية الخاصة 6 عيادات في أم بدة، ودار السلام، يديرها أشخاص لا علاقة لهم بالطب، وأسفرت الحملة عن ضبط أدوية منتهية الصلاحية، وتم فتح بلاغات في نيابة حماية المستهلك في المتهمين.
في السياق اتهم الأمين العام لحماية أمن المستهلك ياسر- في تصريح صحفي أمس الجمعة- وزارة الصحة الولائية بالتستر على بعض أصحاب المستشفيات الخاصة الكبيرة، والتقاضي عن مقضاتها، بقوله: أغلقت ثلاث مستشفيات صينية وسرعان ما رجعت واحدة منها هي مستشفى شان أي، التي تعمل رغم أنف البلاغ المفتوح ضد المستشفى والذي تم تحويله إلى المحكمة والجمعية، وطالبت- المستهلك- بكشف حيثيات البلاغ وقرار المحكمة.
وأضاف ميرغني قائلاً: كل مخالفات المستشفيات الكبيرة تحل بغرامات وتسويات دون عقوبة إدارية مثل الإغلاق المؤقت أو خلافه، مشيرا إلى عدم استجابة إحدى المستشفيات الكبيرة لإعلان بالحضور من قبل إدارة المؤسسات العلاجية الخاصة، وتغير الطاقم الإداري دون إخطار إدارة الموسسات العلاجية بل واعترضت على عمل فرق الإشراف، ورفضت استقبالهم، وتشغيل كودار أمنية غير مسجلة في المجلس الطبي، وتساءل الأمين العام لجمعية المستهلك عن أسباب تهاون إدارة المؤسسات العلاجية الخاصة مع هذه المستشفيات الكبيرة، في ذات الوقت الذي أمن فيه على أهمية وجود المستشفيات الخاصة، ودروها في تقديم خدمات علاجية مميزة إلى المريض، مشيراً إلى أهمية الشفافية والمحاسبة للتجويد وليس التجريم.

 

 

التيار

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *