طلاب المؤتمر الوطني: لم نصدر بياناً بطرد طلاب دارفور من الداخليات

طلاب المؤتمر الوطني: لم نصدر بياناً بطرد طلاب دارفور من الداخليات

نفى الأمين السياسي لطلاب المؤتمر الوطني هباني الهادي صدور أي بيان من رئيس طلاب الحزب بمحلية بحري يهدد فيه بطرد طلاب دارفور من داخليات الجامعات، وذلك على خلفية بيان تم تداوله في مواقع التواصل الإجتماعي زعم ان امانة الطلاب ببحري قررت ايقاف النشاط السياسي بالجامعات لمدة اسبوع وهدد باستخدام العنف ضد اي حزب حال تكسيره للقرار وطرد طلاب دارفور من الداخليات.
ووصف الهادي البيان بالمفبرك، وقال (البيانات تصدر من الأمانة المركزية للطلاب، وليس لدينا امانة بالمحليات تصدر بياناً بمعزل عن الأمانة المركزية)، وخير منسوبي الحركات المسلحة بالجامعات بين التحول الى تنظيمات سياسية، أو اعتبارهم يمثلون أحزاباً مسلحة تمارس العمل العسكري خارج الجامعات.
ورفض الامين السياسي لطلاب الوطني، مقارنة الطلاب المجاهدين مع طلاب الحركات المسلحة، باعتبار ان المجاهدين يدافعون عن الوطن، وتحدى الاحزاب على اثبات تورط الوحدات الجهادية في زيادة العنف في الجامعات.
وقال الهادي لـ (الجريدة) امس، ليس لدينا مشكلة مع طلاب دارفور وهم يمثلون(20%) من عضويتنا، ومشكلتنا مع المنتمين للحركات التي يقودها (عبد الواحد محمد نور، وجبريل ابراهيم ومني اركو مناوي)، واتهم تلك الحركات بمحاولة احداث فتنة بين الحكومة وطلاب دارفور، واعتبر أن ماحدث في كلية شرق النيل اسقاط طبيعي لهزيمة الحركات الأخيرة في جنوب دارفور من قبل القوات النظامية.
و جدد الهادي دعوته لعمل ميثاق شرف لنبذ العنف السياسي، وطالب الجهات الشرطية بملاحقة المتورطين في اغتيال عضو الوطني بجامعة شرق النيل محمد عوض.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *