توقف (37) مطحنا بسبب أزمة القمح

توقف (37) مطحنا بسبب أزمة القمح

كشف رئيس إتحاد المخابز بولاية الخرطوم عادل ميرغني عن توقف (37) مطحنا بسبب أزمة القمح ووجه إنتقادات لاذعة لجهات الاختصاص لاحتكار (3) مطاحن لسوق طحن القمح بالبلاد وعزا فجوة الخبز التي ظهرت في الأيام الماضية الى توقف بعض المطاحن المحلية عن الإنتاج لمدة (10) أيام لافتا الى أن الفجوة تمت تغطيتها بالدقيق المستورد مؤكدا أنه يؤيد تجربة الخبز المخلوط بالذرة التي أثبتت نجاحها.
من جانبه كشف مدير عام وزارة الاقتصاد وشؤون المستهلك بولاية الخرطوم د. عادل عبد العزيز عن وجود عمليات تهريب للقمح لبعض دول الجوار واشار الى أن التهريب يشمل أحيانا الخبز نفسه ، وأكد عادل في منتدى حماية المستهلك أمس عدم وجود ازمة في الدقيق ، وأرجع ظهور صفوف في مناطق معينة الى اعطال فنية تتعلق بالمطاحن أو اشكالات في المخابز، وقال عادل ان الدعم الذي يوجه الي الدقيق المستورد يذهب الي غير مستحقيه وجزء منه يذهب الي سلع رفاهية (حلويات ومخبوزات) ، وطالب عادل باعادة توجيه الدعم لسلع الخبز وتقديم الخبز المدعوم للسودانيين فقط دون الأجانب بالاضافة الي ايقاف تقديم الدعم لمنتجات دقيق القمح الاخرى “الباسطة والمخبوزات ” وخفض تكلفة الدعم بما لا يقل عن 25% داعياً الي تقليل كمية القمح المستورد من الخارج واستخدام القمح المحلي.

صحيفة السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *