المؤتمر الوطني ينافس على ثلثي مقاعد مجلس الولايات

المؤتمر الوطني ينافس على ثلثي مقاعد مجلس الولايات

أعلن حزب المؤتمر الوطني، الحاصل على أغلبية مقاعد البرلمان ومنصب رئيس الدولة في الانتخابات الأخيرة، أنه سينافس الأحزاب الأخرى على 70% من مقاعد مجلس الولايات، موضحاً أنه دفع بمرشحين اثنين من كل ولاية بدلاً عن ثلاثة.

ومجلس الولايات هو المكون المكمل للهيئة التشريعية القومية مع المجلس الوطني “البرلمان” بنص المادة 83 من الدستور الانتقالي للعام 2005م.

وشُكل أول مجلس للولايات بعد اتفاقية السلام الشامل بين حكومة السودان والحركة الشعبية الممثلة لجنوب السودان، حيث عيّن الرئيس السوداني، ممثلي الولايات بالمجلس بعد التشـاور في إطار الرئاسة، وتم تعيين ممثلي الولايات الجنوبية بتوصية من رئيس حكومة جنوب السودان بعد تشاوره مع مؤسسات الولايات.

وقال أمين أمانة التعبئة السياسية بالحزب حسن النور، إنهم تنازلوا عن خوض السباق الانتخابي حول 30% من المقاعد لفتح المشاركة لعدد من الأحزاب، مؤكداً أنهم دفعوا بترشيحاتهم لمجلس الولايات بممثليْن فقط حتى يتيحوا الفرصة أمام الأحزاب المتحالفة معهم.

وأكد للمركز السوداني للخدمات الصحفية، عدم وجود خلافات حول ترشيحات الحزب لعضوية المجلس، بعد أن تم اختيارهم من الكليات الشورية بالولايات.

وكشف النور عن اجتماع للقطاع السياسي يوم الإثنين، لمناقشة تقارير لجان القطاع وتقرير لجنة أداء قيادات الحزب أثناء العملية الانتخابية.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *