المؤتمر الشعبي: لا صفقة بيننا والوطني والحوار هو الحل

استبعد حزب المؤتمر الشعبي المعارض ، مشاركته في الحكومة المقبلة عبر أية تفاهمات أو “صفقة” مع المؤتمر الوطني الحاكم، وقال إنه لا توجد رؤية لتوحيد للإسلاميين، في وقت أكد استمراره في الحوار الوطني. الحكومة.وجدد دعوته للحوار الوطني وشدد على أنه خيار إستراتيجي والمخرج الوحيد من أزمات البلاد.

وقال الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي في المنبر الإعلامي الدوري للحزب بداره أمس إن الحوار الوطني حي ولم يمت، مؤكداً أنه المخرج الوحيد من أزمات السودان، نافياً في الوقت ذاته وجود أي صفقة سياسية بينهم وبين المؤتمر الوطني.

وكشف عمر أن الشعبي أخطر الحكومة رسمياً بضرورة اجتماع آلية “7+7” للتمهيد لانطلاق عملية الحوار الوطني، وتوقع أن يكون اجتماع الجمعية العمومية القادم حاسماً لكثير من قضايا الحوار.

وقلل عمر من الانتخابات الماضية، وقال إنه لا توجد مقارنة بينها وبين انتخابات العام 2010 من حيث المشاركة والمنافسة، مؤكداً رضى قواعد المؤتمر الشعبي عن خطوات الحزب تجاه الحوار.

صحيفة الصيحة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *