الفاتح جبرا : العدة للحكومة !

بيدي وثيقة بعث لي بها أحد المواطنين .. هي عبارة عن إنذار سلمته محلية جبل الأولياء (وحدة الأزهري الغربية) لإحدي (ستات الشاي) يقول الإنذار … (الموضوع / إنذار لإيجار كراسي) أما متن الإنذار فيقول … بموجب العقد المبرم بين محلية جبل أولياء والسيد (فلان الفلتكاني) والذي ينص بإيجار الكراسي بوحدة الأزهري غرب عليه نطلب منكم عدم إيجار أي كراسي من أي جهة غيره وفي حالة وجود أي كراسي لغير صاحب العقد المبرم ستقوم الوحدة الإدارية بحجزها … التوقيع مدير وحدة الأزهري الإدارية الغربية !!
العبد لله لم يصدق هذا الأمر في بادئ الأمر، فهو أمر جلل وظلم محض لا يمكن أن يقوم به أحد (عبدة الشيطان) ناهيك عن نظام يستلهم أموره من أعظم الأديان ، لذا فقد قمت بالبحث والتدقيق لأفاجأ بالحقيقة المرة وهي أن المحلية المذكورة سبق وأن قامت سلطاتها بتنفيذ حملات مكثّفة لمصادرة معدات عمل بائعات الشاي وصادرت خلالها (الكراسي) و (الترابيز) التي تستخدمها بائعات الشاي في عملهن، وألزمت السلطات بمحلية جبل أولياء بائعات الشاي باستئجار كراسي وترابيز جديدة يملكها (شخص وقع عليه العطاء) بواقع (70) قرش للكرسي و(50) للتزبيزة، حيث يقوم (أو من ينوب عنه) بجمع عائدات الإيجار من هؤلاء (النساء الفقيرات) مساء كل يوم !
بالطبع هذا الإجراء (الظالم) في حق هذه الشريحة (الضعيفة) التي أضطرتها ظروف الحياة الصعبه للبحث عما يعينها بالطبع هو إجراء لا يمكن أن يصدر من أي (مسؤول) في أي بقعه (ملحدة) في العالم !!
هو إجراء يفتقر إلي أبسط قواعد المنطق والقانون والإنسانية .. هو إجراء ينم عن جشع يستهدف (عرق) الغلابة نظير خدمات لا وجود لها على أرض الواقع … هو إجراء لا يمكن أن يقره (الإسلام) ..هذا الدين الحنيف الذي أوصي بالنساء خيراً ونهى عن أكل أموال الناس بالباطل (وده الباطل ذااااتو) !
والوضع هكذا ،فلن نندهش إن كان (صلاح) عائدا إلى منزله من العمل وتصادف أن وجد نفسه أمام (صالون السعادة) فقرر أن يدخل لحلاقه رأسه إلإ أنه وبعد دخوله للمحل يفاجأ بالمعلم (إسماعيل الحلاق) يجلس متوسطاً المحل الخالى تماما من أى أثاث أو أدوات حلاقة .
- إنتو يا معلم ما شغالين ولا شنو؟ شكلكم كده راحلين من المحل !
- لا شغالين .. شغالين عاوز تحلق دقن وإلا رأس !
- عاوز أحلق راسى ده 
- طيب خلاس .. شفتا العربية البيجو الحمرا الواقفة ديك 
- فى إندهاش :آآى شفتها 
- خلاس أمشى أركب ليا فى الكرسى القدام 
- ياخى أنا قلت عاوز أحلق ما قلتا ليك ماشى مشوار 
- ياخى أنا عارف.. إنتا بس أمشى أركب وأنا بجيك !
يخرج صلاح من المحل ويتجه صوب العربة البيجو الحمراء القديمة يدفعة الفضول 
ثم لا يلبث أن يلحق به المعلم إسماعيل الحلاق الذى يتلفت يمنة ويسارا فى خوف ثم يقوم بفتح ضهرية العربية ليخرج منها الفوطة والمقص وماكينة الحلاقة وقطعه صابون ثم يفتح الباب الخلفى للعربية ويفاجئ صلاح بوضع الفوطة ولفها حول رقبته !
- إنت يا زول عاوز تعمل شنو؟
- ما عايز أحلق ليك ؟ إنت بس عاين فى مراية العربية القدامك دى .. ناس المحلية ديل بيخلونا ما عايزين يأجرو لينا العدة !!
كما لن نندهش إذا توقفت عربة لاندكروزر بيضاء مظللة يتبعها كم بوكس هايلوكس أمام (سوق الترزية) وترجل منها شخص يرتدى بدلة سفارى بنية اللون فى ذات الوقت الذى يترجل فيه من البكاسى أفراد القوة المدججة بالسلاح ، الدهشة تصيب الترزية فيوقفون ماكيناتهم وينظرون إلي ما يحدث فى دهشة واستغراب 
- عاوزين تفصلوا ليكم لبسات وإلا جلاليب ؟
- فى جديه صارمة : لا عاوزين نشترى منكم مكناتكم ديل 
- ونشتغل بى شنو لمن تشتروها ؟
- لا ما تخافو بتشتغلو بيها هى ذاااتا 
- فى إستغراب : دى غلوطية يعنى؟
- فى حزم : إتكلم يا زول كويس !!!نحنا بتاعين غلوطيات؟
- هى لكن يا سعادتك تشتروها مننا ونشتغل بيها كيف؟
- ح نأجرا ليكم !
- الجميع فى دهشة : نأجرا .. شنو؟
- عاملين يعنى ما سامعين؟ ح نشتريها منكم ونأجرا ليكم 
- يا زول إنتا بى جدك ؟
- ما بى جدنا شنو؟ كمان قاعدين نهظر معاكم؟ إنتو ما سمعتو بى شعار المرحلة !
- الجميع : مش هى لله هى لله.. لا للسلطة ولا للجاه ؟
- لا غيرناهو .. هسه الشعار ..( العدة للحكومة والشغل للمواطن) !

كسرة :
خلو عندكم رحمه !!
كسرة ثابتة (قديمة) :

• أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو (وووووووووووو)+(وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+(وووو)+و
كسرة ثابتة (جديدة) :
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو(وووو وووو وووو)+(ووووووووو) +(وووو)+و

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *