د. عادل الصادق المكي : والسعادة بقت وهم

د. عادل الصادق المكي : والسعادة بقت وهم

كنت معاك سعيد.. والليلة في بعدك ما أضناني..

في بعدك يا غالي أضناني الألم

والحلوة من غير طعم والسعادة بقت وهم

.. المقاطع الفاتو لأغنيتين مشهورات.. واحدة لإبراهيم عوض.. والتانية لزيدان.. والاتنين بيتكلمو عن ارتباط السعادة بقرب المحبوب.. مع إني أشك في إنهم لو الزول الفات خلاهم دا قعد معاهم فترة أطول شوية.. ح يقولو ليهو جبت لينا وجع وش.. وقديتنا.. الإنسان كدا.. يشتهي الشي.. لما يلقاها ويشبع منها يزهج منها.. ويجدعها.. ويشوفها عشرة عشرة.. عشان كدا حقو الأزواج كل فترة يبعدو من بعض.. فترة.. عشان يشتاقو لي بعض.. ويجددو مشاعرهم لبعض.. لكن لو قعدو صاقرو بعض فترة طويلة ياهو الزهج الجايي.. يكملو النضم السمح كلو.. ويقولو يجربو النضم الكعب والشكل.. يبعدو شوية بس مافي واحدة يكون قلبها خفيف وشفقانة تقول خايفة كان مشى تاني ما يرجع وما الم فيهو.. والصق فيهو لحام.. خلي الزهج يقتلنا.. في دراسة بريطانية حديثة أن تعدد الزوجات يحرك الحياة الزوجية الساكنة.. ويبعد الزوجين عن بعض مما يجعل الزوجة في اشتياق إلى زوجها بالرغم من زعلها وغبينتها.. ويزيد من سعادة الزوج ويطيل من عمرو بنسبة اطناشر في المية (الأعمار بيد الله).. بالرغم من أن غالبية المجتمع البريطاني كاثوليك.. والزواج كاثوليكي.. يعني زوجة واحدة ويربطكم حبل ويقطعكم سيف.. تقومو سوا وتقعو سوا.. لحدي ما يموت واحد فيكم.. لكن الدراسة دي قلقت بالنساء البريطانيات.. وفرحت الرجال.. وبناءً على الدراسة لو واحدة قالت لي راجلها “ربنا يطول عمرك”.. هي تدعوه للزواج باخرى من حيث لا تدري.. لو صادفت الدعوة ساعة استجابة فلتبشر بالضرّة.. الروتين كعب.. يؤدي إلى الملل والضجر.. التغيير مهم.. والراجل لو لم يجد التغيير داخل البيت.. ياهو المسك في دراسة الخواجات دي قوي.. وكاس للتغيير وطول العمر برا البيت.. وعزيزتي الزوجة لو راجلك في حالة زهج قال ليكي “دي حياة تقصر العمر”.. من حقه ان يلعب الفار في عبك.. وخاصة لو عندو خبر دراسة تعدد الزوجات البتزيد العمر اطناشر في المية.. واطناشر في المية من عمر الزول نسبة ما ساهلة.. يعني لو عمرو أربعين سنة.. ح يزيد تلاتة سنوات ونص.. يعني ح تطول الفترة الزمنية لي مغستك ومكاواتك!! لو عملن ثلاث ورباع.. ياهو القعد لك.. لمن يبقى زول عنقريب.. والفيهو تكمل!!

بعيدا عن السعادة الزوجية.. فإن السعادة نسبية.. يعني البيسعدك ممكن ما يسعد غيرك.. في تقرير لمعهد غلوب عن أسعد الشعوب كان ترتيب الشعب السوداني رقم متين وتمنطاشر.. وهو التالت قبل الطيش.. واسعد شعب هو الشعب السويسري.. لكن انا بعتقد نحن شعب سعيد وقابل للسعادة في أي وقت.. وأقل حاجة بتبسطو.. مثلا في الحر دا وانت واقف للمواصلات وكابست لقيت ليك كرسي في حافلة جنب شباك.. ح تكون أسعد زول في الكون في تلك اللحظة.. وممكن تتفلهم وتخلف كراعك وتعاين للناس الفي الواطا شذرا.. وبعدين السويسرين الساعتية ديل ما أسعد مننا.. نحن كلنا فنانيين ووقتنا كلو نغني ونرقص.. شوفو قنواتنا.. وهم وقتهم كلو مكبسين في الساعات.. أها الأسعد منو باقي لكم؟

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *