سطو ليلي على سوق الفاشر الكبير

سطو ليلي على سوق الفاشر الكبير

شكا تجار سوق الفاشر الكبير بولاية شمال دارفور، من عمليات سطو ليلي ظل يتعرض لها السوق خلال اليومين الماضيين، بينما وعدت السلطات المحلية بحسم الظاهرة، باعتبار أن تأمين السوق وممتلكات التجار هناك من صميم مهامها.
وتعرّضت بعض المتاجر والمخازن بسوق الفاشر لعمليات سطو ليلي  متتالية خلال يومين من قبل مجهولين، ما أثّر سلباً على الحركة التجارية.
ونفّذت لجنة أمن محلية الفاشر طوافاً على السوق ووقفت على الوضع التجاري، وطمأنت التجار بحسم ظاهرة السرقات الليلية.
وأعلن المدير التنفيذي لمحلية الفاشر، عبدالمنعم عمر أحمد،  عن اتخاذ المحلية لحزمة من الترتيبات الأمنية لتأمين المتاجر وممتلكات التجار، والدفع بقوة للتأمين الشامل حسب القطاعات والتصدي للسرقات، مطمئناً التجار بأن تأمين السوق مسؤولية المحلية وستقوم بذلك على أكمل وجه.
من جهته أكد رئيس الغرفة التجارية بالفاشر عبدالله أبكر عبدالله، وقوفهم مع التجار حتى يتم تأمين الأسواق بالمحلية، موضحاً أن رئاسة المحلية وعدتهم بحسم هذا الأمر خلال الساعات القادمة، داعياً التجار لممارسة أعمالهم التجارية بصورة طبيعية.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *