خفر السواحل الليبي يعتقل نحو 600 مهاجر إفريقي

خفر السواحل الليبي يعتقل نحو 600 مهاجر إفريقي

قال محمد الغويلي، المتحدث باسم دائرة شؤون الهجرة في الشرطة الليبية، إن خفر السواحل الليبي اعتقلوا الأربعاء نحو 600 مهاجر إفريقي غير شرعي كانوا يحاولون الوصول إلى أوروبا على متن قارب صيد، بينهم امرأة حامل و18 طفلاً.

وتوفي ما يقرب من 900 شخص في الشهر الماضي قبالة السواحل الليبية عندما انقلب قارب مكتظ كانوا على متنه بينما كانوا يحاولون الوصول إلى سواحل جزيرة لامبيدوزا الإيطالية. ونجح الآلاف غيرهم في عبور البحر في مغامرات شبه يومية بقوارب متهالكة.

وقال الغويلي إن “خفر السواحل اعتقل في الصباح الباكر 585 مهاجراً غير شرعي من دول إفريقية مختلفة، مثل الصومال وإريتريا وغانا ومالي”.

وأشار إلى أن المهاجرين الأفارقة كانوا يحاولون الوصول إلى إيطاليا على متن قارب صيد قديم من بلدة صبراتة غرب العاصمة طرابلس.

وقال خفر السواحل الليبي الذي يتعرض لضغوط من الدول الأوروبية لوقف تدفق المهاجرين يوم الأحد إنه اعترض طريق عدة قوارب كانت تحمل نحو 500 مهاجر وأعادهم إلى الشاطئ.

وتقول الجماعات الناشطة في مجال حقوق الإنسان إن المهاجرين المعتقلين غالباً ما يحتجزون في مراكز مكتظة في ليبيا وفي بعض الأحيان لشهور طويلة.

ولا يملك خفر السواحل الليبي الكثير من الإمكانيات وهم يعتمدون على قوارب الصيد وزوارق القطر لمحاربة الإتجار بالبشر بعد انهيار السلطة المركزية في ليبيا والصراع على الحكم بين الفصائل المسلحة.

اخبار العربية.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *