جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا تدشن المرحلة الثالثة لنبذ العنف الانتخابي

دشنت جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا- مركز دراسات وثقافة السلام – بمقرها اليوم ، المرحلة الثالثة لنبذ العنف الانتخابي (مرحلة ما بعد الانتخابات) ، وذلك برعاية نائب رئيس الجمهورية الأستاذ حسبو محمد عبد الرحمن، وإشراف البروفيسور هاشم علي سالم مدير الجامعة وحضور ممثلي الأحزاب السياسية وعمداء الكليات بالجامعة والطلاب والإعلاميين.
وأكد البروفيسور هاشم علي سالم مدير الجامعة خلال مخاطبته حفل التدشين أهمية أن تتوافق الكيانات السياسية على ميثاق لنبذ العنف وأن تضع مصلحة الوطن في المقدمة ، مشيرا إلي ان قاعات الدراسة ومسارح الجامعات ليست للسياسة وانما لتلقي العلم ، وقال يجب علي الكيانات السياسية ان تبعد الطلاب عن الخلافات وتنبذ العنف وان تكف ايديها عنهم بوصفهم بناة المستقبل ، مشيراً إلي ان المرحلة تعد الأخطر ويجب قبول الآخر وتهنيئته بالفوز بروح التعاون والتسامح وإفراد مساحة للرأي الآخر .
وقال الأستاذ محمد المعتصم حاكم ممثل الأحزاب السياسية إن دعوة رئيس الجمهورية للحوار الوطني بمشاركة كافة الأحزاب السياسية تعتبر مدخل حقيقي لحل كافة أشكال العنف وتحقيق السلام، مشيراً إلي أنهم مع الحوار الوطني حتى يبلغ غاياته من خلال طرح القضايا ومناقشتها حتى يتحقق الوفاق الوطني ، ونادي بأهمية إدراج قضايا الوطن في المناهج التعليمية.
من جهته أشار الأستاذ أبو القاسم قور حامد مدير مركز دراسات وثقافة السلام بجامعة السودان إلي أن العنف الانتخابي أكبر مهدد وطني لأي دولة ، وان الحملة التي تطلقها الجامعة تعتبر من وسائل نبذ العنف الانتخابي واحترام قيمة الإنسان ، والمساهمة في ترقية المجتمع عبر مفاهيم ثقافة السلام لدي الأمم المتحدة : نبذ العنف ، التشاطر والعطاء، الأصغاء سبيل التفاهم، تضامن متجدد لتنمية المجتمع.
وتخلل احتفال التدشين أغاني شعبية وتراثية تدعو لنشر ثقافة السلام ونبذ العنف بكل أنواعه وتدعو للتعاون والتراحم والتسامح بين أفراد المجتمع السوداني .
يذكر أن الحملة الأولي للجامعة اقيمت قبل الانتخابات ، والثانية أثناء الانتخابات وتقام الثالثة حاليا مساهمة من جامعة السودان لمكافحة ظاهرة العنف في الانتخابات.

سونا.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *