أزمة إثر تسمية قرد على اسم الطفلة الملكية

أزمة إثر تسمية قرد على اسم الطفلة الملكية

اعتذرت حديقة حيوان يابانية، الخميس، بسبب تسمية قرد حديث الولادة “تشارلوت”، وهو نفس اسم الأميرة البريطانية المولودة حديثا، لافتة إلى أنها تفكر في تغيير اسمه.

وقال أكيرا أسانو، المسؤول بحديقة حيوانات تاكاساكياما الطبيعية، إن الشعب الياباني كان سيشعر بالإساءة لو سمي قرد على اسم أميرات يابانيات، لافتا إلى أن الحديقة أيضا وصلها تأييدا لاستمرار اسم شارلوت، والآن أصبحت الرؤى منقسمة بشكل كبير.

وأضاف: “نعتذر بشدة عن التسبب في أي مشكلة للكثير من الناس بسبب تسمية الطفل الأول (القرد). نحن ننظر بجدية لهذه الآراء”.

وتلقت الحديقة العديد من الاتصالات والرسائل الإلكترونية الغاضبة، الأربعاء، بعد ساعات من إعلان اسم أول قرد يولد هذا العام في الحديقة، وهو تقليد تتبعه الحديقة التي تديرها المدينة في جنوب اليابان.

وكان اسم شارلوت قد اختير بعد اقتراع عام، إذ كان المفضل لدى 59 شخصا من 853 صوتا على مدار شهر تقريبا حتى الأربعاء، عندما ولدت القردة.

وقال المعارضون عموما إن منح اسم أميرة لقرد يقوض من احترام العائلة البريطانية المالكة، وفق ما ذكرت وكالة أسوشييتد برس.

وأوضح أسانو أنه لم يصله شيء يشير إلى وجود شكاوى من مواطنين بريطانيين.

سكاي نيوز.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *