تعزيز أمن البيت الأبيض بـ”مسامير معدنية” طولها 18 سم

وافقت لجنة حكومية أميركية الخميس على وضع مسامير معدنية فوق سياج البيت الأبيض في إجراء يرمي إلى تعزيز أمن مقر الرئاسة، بعدما انتهك مرارا في الأشهر الأخيرة إثر تمكن متسللين من تسلق هذا السياج.

وقال المتحدث باسم لجنة التخطيط الوطنية للعاصمة “إن سي بي سي” ستيفن ستوديغل إن اللجنة وافقت على إجراء مؤقت يقضي بوضع مسامير معدنية يبلغ طول الواحد منها 18 سنتيمترا فوق السياج.

وأوضح المتحدث أن هذه المسامير تهدف إلى “إبطاء أو منع المتسللين من القفز فوق السياج”.

ويأتي إقرار هذا الإجراء بعد سلسلة عمليات التسلل نفذها أفراد نجحوا في القفز فوق سياج البيت الأبيض وانتهاك أمن الرئاسة.

وحصل أخطر عمليات التسلل هذه مساء 19 سبتمبر، حين تسلق عمر غونزاليز (42 عاما) الجندي السابق في العراق السياج الشمالي للبيت الأبيض وتمكن من عبور أكثر من 60 مترا داخل حديقة المقر الرئاسي قبل أن تتم ملاحقته واعتقاله، وكان يحمل سكينا في جيبه وعثر داخل سيارته على كمية من الذخائر.

ورغم أن باراك أوباما وعائلته لم يكونا في البيت الأبيض مساء ذلك اليوم، فقد أثار هذا الحادث جدلا حادا حول الثغرات التي تشوب آليات حماية المقر الرئاسي وأدى إلى فتح تحقيق واستقالة رئيسة جهاز الأمن السري المكلف أمن الرئيس.

والشهر الماضي اعتقل جهاز الأمن السري متسللا تسلق السياج الجنوبي للبيت الأبيض.

وكان تحقيق داخلي لوزارة الأمن الداخلي الأميركية كشف في نهاية العام الماضي وجود إخفاقات عديدة في الإجراءات الأمنية المتبعة في حراسة البيت الأبيض.

العربية نت

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *