جهاز امريكي يغير حياة مرضى القلب بالسودان

جهاز امريكي يغير حياة مرضى القلب بالسودان

رهاز نصر الدين صالح، طالبة دراسات عليا في علوم التمريض، قالت: “اخترت أن أحصل على الماجستير في تمريض مرضى القلب، ومن ثم كان مركز القلب في أركويت هو المستشفى الذي وقع عليه الاختيار لإجراء الدراسة العملية”.
بينما كانت رهاز تتجول في المستشفى وقع نظرها على جهاز موضوع بعناية داخل حجرة، اقتربت منه وبدا لها شديد الشبه بجهاز تعرفت عليه سابقا وشكت في الأمر.. إذ بدا لها حديثاً نسبياً فضلا عن كونه باهظ التكلفة، والأهم من ذلك أنها لم تسمع أو تر مريضا يتعالج بجهاز (EECP) بالمستشفى.
قالت رهاز: “ذكرت لإحدى الممرضات أن هذا الجهاز شبيه بالـ(EECP).. والمفاجأة أنها أجابتني بنعم”. عاينت رهاز الجهاز عن قرب، واطلعت على الأوراق الخاصة به، ومن يومها أصبح محور اهتمامها.
(EECP) جهاز أمريكي الصنع يعمل على التقليل من الإصابة بالذبحة الصدرية لدى الأشخاص المعرضين لها، كما يقوم بطريقة ميكانيكية غير جراحية بضخ الدم في شرايين القلب التي يقل فيها ضخ الدم. والجهاز ـ بحسب رهاز ـ يساعد كثيرا من مرضى القلب دون تدخل جراحي، وقد يغني بعض المرضى عن إجراء عملية توسعة الشرايين عبر عمليات القسطرة، ويمثل الحل الوحيد للمرضى الذين لا تسمح حالتهم الصحية بإجراء عمليات التوسعة الجراحية.
سألنا رهاز: كيف يعمل الجهاز؟ قالت: “يخضع المريض لجلسات، أثناء الجلسات تركب له أشرطة ويطرح في طاولة خاصة بالجهاز ثم يشغل، وعندها تتحرك الطاولة والأشرطة بطريقة ميكانيكية محسوبة بدقة شديدة، ينتج عن الحركة المصحوبة بضغط تدفق الدماء في الشرايين ومن ثم فتح المغلق والضيق منها، المهم جدا أن الجهاز لا يخلف آثارا جانبية، ومع علاجه للحالات الحرجة لمرضى القلب يساعد في علاج ضعف السمع والأمراض الجلدية والضعف الجنسي..
خلال بحث رهاز تبين لها أن الجهاز النادر جلب بوساطة ديوان الزكاة بالتعاون مع مركز القلب قبل (10) سنوات، وتم تدريب طاقم تمريض على استخدامه من قبل الشركة المصنعة، لكن استخدامه ظل في نطاق محدود جدا، وكل من استخدمه قبل وبعد البحث الذي أجرته رهاز تحسنت حالته بقدر كبير.
قليلون تعاملوا مع الـ(EECP) في مركز القلب. (عبد الله) أحد المرضى المداومين على التداوي بالجهاز، بدأت علاقته به عندما كان مقيما خارج السودان، وظل حتى اليوم مواصلا في استخدامه. مريضة من الولاية الشمالية حضرت في حالة حرجة، اجتهدت رهاز في إقناعها باستخدام الجهاز، فقبلت وبعد جلسات قليلة استعادت صحتها حتى أنها لم تكمل بقية الجلسات.. المهم أن بحث رهاز اشتمل على أسئلة وجهت للأطباء المختصين في علاج مرضى القلب أنفسهم، معظمهم كان لا يعلم فوائد الجهاز وطريقة استخدامه جيدا، بعضهم كان يعلم ولكنه لا يعلم لماذا لم ينصح مرضاه باستخدامه، المهم أيضا أن تكلفة العلاج عبر جهاز (EECP) أقل بكثير من تكلفة إجراء أي عملية جراحية للقلب، الجهاز سيعيد الأمل للكثيرين وسيبدل حياة آخرين من مرضى القلب، وتتمنى رهاز أن ينصح الأطباء مرضاهم به

اليوم التالي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *