الوطني يرفض المشاركة منفرداً في الاجتماع التحضيري

أعلن حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، رفضه للمشاركة منفرداً في الاجتماع التحضيري للحوار الذي تشرف عليه الآلية الأفريقية بأديس أبابا، ورهن قبوله دعوة الآلية بتوجيه الدعوة لآلية الحوار الوطني (7+7) والتي يعتبر الحزب أحد مكوناتها.

وكشف رئيس القطاع بالحزب د. مصطفى عثمان إسماعيل، عضو آلية (7+7)، في تصريح لـ”الشروق”، أن اجتماع الآلية المقرر السبت، يتعلق فقط بتنشيط عمل المجموعة بعد التوقف أيام الانتخابات وبدء تنفيذ ماتم الاتفاق عليه عبر خارطة الطريق.

وأوضح أن الآلية ستتباحث حول وضع برنامج للتحرك عقب أداء الرئيس عمر البشير للقسم، بجانب وضع خطة للاتصال بمختلف الجهات لإنجاح الحوار الوطني.

وأكد إسماعيل التزام الآلية والحزب بخارطة الطريق التي وضعت فضلاً عن اللجان التي كونت والأسماء التي اعتمدت من قبل للمضي بها إلى نهايات الحوار.

ودافع عن قرار رفض المؤتمر الوطني المشاركة في الاجتماع التحضيري بأديس أبابا والذي عقد في إبريل بمشاركة الحركات المتمردة تحت إشراف الآلية الأفريقية، منوهاً إلى أن الدعوة كان يجب أن ترسل لآلية الحوار وليس المؤتمر الوطني.

وقال إسماعيل، إنهم سيرفضون الدعوة للمرة الثانية إذا وجهت لهم كحزب، مشترطاً أن توجه الدعوة باسم آلية (7+7)، وأن يتعرفوا مسبقاً على المشاركين في المؤتمر، مضيفاً “إذا توفرت تلك الضروريات، فإن الآلية ستشارك في الاجتماع التحضيري”.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *