تجار سوق الفاشر يرفعون الإضراب والحكومة تتعهد بالتأمين والحراسة

أعلن تجار سوق الفاشر إنهاء الإضراب الذي استمر لثلاثة أيام وذلك عقب اجتماع ضمهم مع اللجنة الأمنية للفاشر تم خلاله الاتفاق على قوة مشتركة لحماية السوق. وأفاد أحد التجار أن اللجنة الأمنية ذكرت أنها ليست لديها معلومة عما حدث، مضيفاً أن الغرفة التجارية بدأت تتحرك وسط التجار لتقنين الدفعيات وتحديد مبالغ مالية على أصحاب الدكاكين ليتم دفعها للقوة المشتركة التي ستعمل بنظام الورديات لحماية السوق. وقال إن رفع الإضراب تم لإتاحة الفرصة للجنة الأمنية والتأكد من جدية الحلول المطروحة. وحذر من أن التجار سيقومون بإضراب لوقت أطول في حال تكرار السرقات على سوق الفاشر.
وأعلن عبدالمنعم عمر أحمد المدير التنفيذي لمحلية الفاشر عن اتخاذ المحلية لحزمة من الترتيبات الأمنية لتأمين المتاجر وممتلكات التجار، والدفع بقوة للتأمين الشامل حسب القطاعات والتصدي للسرقات، مطمئناً التجار بأن تأمين السوق مسؤولية المحلية وستقوم بذلك على أكمل وجه.
وكان عبدالله أبكر عبدالله رئيس الغرفة التجارية بالفاشر أكد وقوفهم مع التجار حتى يتم تأمين الأسواق بالمحلية، موضحاً أن رئاسة المحلية وعدتهم بحسم المشكلة نهائياً، ودعا رئيس الغرفة التجارية بالفاشر التجار لممارسة أعمالهم التجارية بصورة طبيعية.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *