آلية 7 + 7 تعقد اجتماعها وتجدد الدعوة للقوي والحركات المسلحة الممانعة للانضمام للحوار

عقدت آلية 7 +7 للحوار الوطني بقاعة الصداقة ظهر اليوم اجتماعه الأول بكامل عضويتها بعد انتهاء مرحلة الانتخابات.
وأكد الدكتور مصطفي عثمان إسماعيل رئيس القطاع السياسي لحزب المؤتمر الوطني عضو الآلية في تصريحات صحفية أن اجتماع الآلية بحث موقف الحوار الوطني ومآلاته ومساراته واتجاهاته والمسار السياسي والرؤية المستقبلية له ، مؤكدا ان الاجتماع وبعد التداول المستفيض أقر بأهمية الحوار والمضي فيه واستكمال مسيرته بتجديد الدعوة لكل القوي السياسية والحركات المسلحة الممانعة والمعارضة للانضمام إلي مسيرته .
وأشار د. مصطفى إلي ان الآلية وقفت علي نتائج اجتماعاتها السابقة وكذلك اللجان الست المنبثقة عنها ، لاستئناف اجتماعاتها واستكمال نشاطها ، مؤكدا تأمينها علي خارطة الطريق وتفصيلاتها والتزامها بما تم الاتفاق عليه ، مبينا ان الآلية سترفع تقريرها للسيد رئيس الجمهورية رئيس الآلية لتحديد موعد انطلاقة الحوار .
من جانبه قال الأستاذ كمال عمر الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي إنابة عن الأحزاب المعارضة إن الاجتماع سادته روح وفاقية عالية أكدت علي توافق الجميع وحرصهم علي بلوغ الحوار أهدافه ومقاصده في إطار خارطة الطريق الذي قال إنها أكبر إنجاز للمعارضة من حيث قضايا وإجراءات السلام الشامل من خلال مشاركتها في الحوار ، مؤكدا ان الآلية أكدت رغبتها في الاتصال بالقوي الممانعة والحركات المسلحة للالتحاق بمسيرة الحوار التي تفضي إلي السلام والإستقرار وقال ” إننا نعول علي الحوار الداخلي الوطني الشامل وان هذا الاجتماع أكد انفتاحنا علي الجميع وإصرارنا علي ضرورة المشاركة في عملية الحوار” .

 

 

سونا.

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *